منوعات

مصر تسترد تمثالين أثريين من بلجيكا تم ضبطهما في 2016
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2022 21:23 GMT
تاريخ التحديث: 12 سبتمبر 2022 1:35 GMT

مصر تسترد تمثالين أثريين من بلجيكا تم ضبطهما في 2016

أعلنت مصر مساء الأحد، استرداد تمثالين أثريين من بلجيكا، تم ضبطهما من قبل السلطات البلجيكية في معرض لبيع القطع الأثرية النفيسة. وقالت وزارة الخارجية المصرية في

+A -A
المصدر: صلاح شرابي- إرم نيوز

أعلنت مصر مساء الأحد، استرداد تمثالين أثريين من بلجيكا، تم ضبطهما من قبل السلطات البلجيكية في معرض لبيع القطع الأثرية النفيسة.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، السفير عمر سليم، قام بمقر ديوان وزارة الخارجية بتسليم القطعتين الأثريتين اللتين تم تهريبهما من مصر بصورة غير مشروعة، إلى لجنة من وزارة السياحة والآثار.

وتُعد القطعتان اللتان تم تسليمهما عبارة عن تمثال من الخشب الملون لرجل واقف يرتكز على قاعدة يعود لعصر الدولة القديمة؛ وتمثال آخر صغير من ”الأوشابتي“ المصنوع من الخشب من العصر المتأخر.

وتعود أحداث استرداد هذين التمثالين إلى عام 2016 عندما قامت السلطات البلجيكية بضبط التمثالين في معرض لبيع القطع الأثرية في بلجيكا.

وأثبتت التحقيقات أن مالك المعرض لا يملك أوراقا أو مستندات ملكية للقطعتين الأثريتين، وقامت وزارة الخارجية بالتنسيق مع إدارة التعاون الدولي بإرسال طلب مساعده قضائية إلى السلطات البلجيكية في هذا الشأن حتى تم استصدار قرار قضائي بعودة التمثالين إلى الحكومة المصرية.

وأوضحت وزارة الخارجية أن عملية الاسترداد تأتي في إطار جهود مصر الحثيثة لاستعادة الآثار المصرية المهربة إلى الخارج وما توليه الدولة المصرية ومؤسساتها من اهتمام بالغ للحفاظ على تراثها وتاريخها الحضاري، والدور الذي تضطلع به وزارة الخارجية بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار ومكتب النائب العام في مجال استعادة الآثار المصرية المهربة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك