منوعات

"نيسان ليف" أول سيارة كهربائية تبيع الشحن إلى السيارات الأخرى على الطريق‎‎
تاريخ النشر: 08 سبتمبر 2022 18:17 GMT
تاريخ التحديث: 08 سبتمبر 2022 20:45 GMT

"نيسان ليف" أول سيارة كهربائية تبيع الشحن إلى السيارات الأخرى على الطريق‎‎

حصلت سيارة شركة "نيسان" اليابانية من طراز "ليف" على الموافقة لتستطيع بيع الشحن الكهربائي للسيارات الأخرى في الطرقات. وتساعد تقنية بيع الشحن على تخفيف ضغط

+A -A
المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

حصلت سيارة شركة ”نيسان“ اليابانية من طراز ”ليف“ على الموافقة لتستطيع بيع الشحن الكهربائي للسيارات الأخرى في الطرقات.

وتساعد تقنية بيع الشحن على تخفيف ضغط استخدام شبكة شحن البطاريات في السيارات الكهربائية في ساعات الذروة.

وأطلقت الشركة سيارة ”ليف“ في الأسواق عام 2010، كواحدة من السيارات الكهربائية ذات الإنتاج الواسع في السوق التجاري. ومنذ ذلك الحين ومبيعات السيارة تصعد وتهبط، ومن المتوقع أن تشهد المبيعات ارتفاعا جديدا الآن.

وكانت سيارة ”ليف“ الكهربائية الأكثر مبيعا في أوروبا في النصف الأول من عام 2018، وتجاوزت مبيعاتها شركة ”فورد“ في العام الحالي.

وحققت شركة نيسان مركزا سباقا في سوق السيارات الكهربائية في الفترة السابقة، ولكن دخول شركات تصنيع السيارات الكبيرة إلى الأسواق، وإطلاق الطرازات الجديدة من السيارات الكهربائية، غير من مكانة شركة ”نيسان“ تجاريا.

وفي حين أن جميع سيارات ”ليف“ منذ عام 2013، مجهزة بالقدرة على الشحن الجانبي، إلا أنها غير مجهزة بوحدة شحن تمكنها من شحن السيارات الأخرى.

وأعلنت شركة ”نيسان“ في 7 سبتمبر/أيلول 2022، عن استلام الموافقة على تجهيز سيارات ”ليف“ بشاحن ”إف إي-15“ الجانبي.

وتعاونت ”نيسان“ مع شركة ”فيرماتا إينيرجي“ الأمريكية، لتزويد السيارة بالقدرة على بيع الطاقة الكهربائية إلى شبكة السيارات الكهربائية.

وقالت ”نيسان“: ”سيارة ليف هي الأولى من نوع سيارات الركاب الكهربائية بالكامل، والقادرة على تزويد الشبكة بالطاقة في الولايات المتحدة“.

وأضافت: ”يسمح ذلك للمستخدمين بتقليل التكاليف المادية للسيارة من خلال بيع الشحن للسيارات الأخرى“؛ وفقا لموقع إلكتريك.

وتتلاءم سيارة ”ليف“ بتقنيتها الجديدة مع الاستخدام المنزلي والتجاري، وتسمح التقنية بتخفيض الضغط الكبير على الشبكة بمساعدة السيارات الأخرى.

وتسعى شركة ”فورد“ الأمريكية أيضا إلى توظيف تقنية ”الشحن إلى الشبكة“ الجديدة في سياراتها، بهدف تقليل التكاليف على المستخدمين، وتقوية شبكة الكهرباء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك