منوعات

مسلسل "خواتم السلطة".. فانتازيا عن الصراع الأزلي بين الخير والشر
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2022 9:42 GMT
تاريخ التحديث: 03 سبتمبر 2022 12:00 GMT

مسلسل "خواتم السلطة".. فانتازيا عن الصراع الأزلي بين الخير والشر

يقدم المخرجان البريطانيان واين بايونا، وتشارلت براندستورم، مغامرات قتالية وصراعات تخيلية، تحاكي العالم والإنسان والكائنات الأخرى، قبل آلاف السنين، في مسلسل "سيد

+A -A
المصدر: حسام معروف - إرم نيوز

يقدم المخرجان البريطانيان واين بايونا، وتشارلت براندستورم، مغامرات قتالية وصراعات تخيلية، تحاكي العالم والإنسان والكائنات الأخرى، قبل آلاف السنين، في مسلسل ”سيد الخواتم / خواتم السلطة“ المنتج عام 2022، والذي بدأ عرضه أمس على شبكة أمازون.

وتدور أحداث المسلسل حول فكرة الخير والشر، إذ يمضى السيناريو المأخوذ عن كتب المؤلف البريطاني جون رولاند توكين، نحو إبراز الصراع الأزلي بين الخير والشر، عبر الجدل الإنساني والكوني حول الموضوع، وتدور الأحداث في تتابع فانتازي، يضع تصورا لشكل الحياة على الأرض بمساحتها الشاسعة، قبل آلاف السنين.

ففي الوقت الذي اعتقد فيه أهل مملكة ”فالينور“ الخالدة أن الشر انتهى، عبر القضاء عليه من خلال أفراده وجماعاته، يبقى ساوروس المشعوذ الشيطاني، يطلق زفراته في مكان ما، لينبت الشر من جديد.

وحينما يظن الإنسان والجان والأقزام، أن الخير عم الأرض بكاملها، تتجدد المغامرات، والشكوك حول كون الأرض قابلة للهجوم من جديد، والحروب الأخرى مع الشر، هذه الأفكار، كشفت عنها الحلقتان الأولى والثانية من المسلسل، وهنالك المزيد من الصراعات، سيتم الكشف عنها في الأسابيع القادمة.

ويتم خلال العرض، تقطيع المساحات الشاسعة للأرض، بهدف الفرز والتمييز بين العوالم المنفصلة والأعراق التي احتوتها القصة الفانتازية.

اتحاد

أرض فالينور، هي الأرض الخالدة، يسكنها الجان، ويردها البشر، بشكل متقطع، وتعلن فالينور أن الخير سيطر على العالم، وتمكن حراس العالم الجن من تخليصه من الشر، بعد حرب عالمية شديدة الصخب، اتّحدت فيها الأعراق جميعها، للقضاء على ساوروس ورجال الشر معه، إلا أن الجنية ”غولادريل“ وتجسدها ”مورفيد كلارك“ التي فقدت أخاها في الحرب الكبيرة، تبقى من داخلها مقتنعة بأن الشر لم يمت بعد، وتنادي الجميع من أجل محاربته من جديد.

بدائية العيش

ويتواجد في منطقة أخرى من العالم مملكة ليندرون، وهي أرض البشر، وتكشف الأحداث عن طريقة بدائية يعيش فيها الإنسان، ويحاول من خلال الأدوات البسيطة أن يحمي نفسه وأطفاله من الحيوانات المهاجمة.

ويتضح من خلال الإكسسوارات والباروكات، والمكياج السينمائي للوجه، وكذلك مقاطع الدمج الإلكتروني عبر الجرافيكس، مدى الجهد المبذول من قبل المخرج وفريق العمل، لتقديم مشاهد أكثر إقناعا، فبلغت تكلفة إنتاج المسلسل المكون من عشر حلقات نحو 425 مليون دولار أمريكي، وهو أكبر تمويل لمسلسل تلفزيوني عبر تاريخ الفن.

ويتم تقديم أرض ليندرون الخلابة عبر الدوران الدائري للكاميرا، والاقتراب بالعدسات المكبرة، لعرض جبالها وأشجارها الكثيفة، وشجر التوت الأحمر، والكهوف المنشأة داخل الأشجار، كما تقدم المشاهد طريقة لبس الإنسان القديم داخل الأرض الوسطى، واعتماده على السيف والصولجان والقلنسوات في حماية نفسه من الهجمات التي يلاحقه الشر من خلالها.

الخير والشر

وتكون البداية مع مشهد في الطبيعة الساحرة للأرض، يشتمل لعب الأطفال على النهر، ومراقبتهم لسير المركب الورقي على الماء، قبل انغماره أخيرا، وغرقه، بفعل عمل شيطاني غير متوقع.

وهنا يقدم السيناريو حديثا فلسفيا، حول إدارة الصراع على الأرض، وقدرة الكائنات على العبور والبقاء لفترة أطول، مع حتمية الموت في نهاية الطريق.

وتبدو فكرة الإنسان عن الحياة كما أرادها الكاتب، غاية في البساطة، من خلال الطرح الفلسفي حول تفاصيل الأشياء في العالم، حيث بدا الإنسان كما الأرض طفلا يحاول اكتشاف وفهم الأشياء من حوله، ويتملكه خوف شديد من النهاية في كل المحطات، فيرى النص في طريقة طفولية تحمل بعض الأمل والسذاجة، وكذلك القيمة الفلسفية الفنية، أن سبب سقوط الصخر في الماء هو أنه ينظر للأسفل، بينما يطفو القارب لأنه ينظر دوما للأعلى.

صراع الشخصيات
وتبدو الأحداث متجهة نحو الحبكة الأكثر اشتعالا في المستقبل، حيث تدور الدراما حول شخصية غولادريل المقاتلة القوية، ذات العيون الخضراء، والمنسوبة لمملكة الجان، والتي حازت لقب قائدة الجيوش الشمالية، ويبدو من خلال الصراع البدائي للأفكار أنها تطمح في مواصلة القتال ضد الشر ونيل لقب سيدة الدولة الكبرى، ويتضح من خلال الأحداث المعروضة معارضة الملك لأفكارها، وقلقه من مستقبل العالم بسبب عزمها على البحث عن الشر من جديد، إذ يحمل قناعة أن الشر ينبت من جديد ويتعاظم، بمجرد حمل فكرة البحث عنه.

لكن غولادريل ترى أن الشر لا ينتهي، وأنه يتخفى في أماكن مختلفة، ويراوغ من داخلها، ليلحق الضرر بكافة المخلوقات، وأن أهماله سيجعل منه أكثر تعاظما في المستقبل.

الأقزام
وتستعرض الأحداث دور مجموعات الأقزام الأقوياء، وصفاتهم قبل آلاف السنين، حيث إنهم شديدو الصلابة، ويبدون بأطوال صغيرة، ووجوه عريضة، ولهم آذان مدببة، يظهر في طرفها العلوي جزء مجنح، ويتسمون بالجرأة والحياة الطويلة، كما أنهم لا يصابون بالجروح، وحين يموتون ينقلون حياتهم لشخص آخر يكمل بدلا منهم.

وكانت مهمتهم هي الحراسة الدائمة للكهوف والحماية العلوية للأرض، من خلال اعتلاء الأبراج الصخرية العالية، ومراقبة المهاجمين.

وتحمل كل حلقة خلال المسلسل عنوانا خاصا، حيث جاءت الحلقة الأولى بعنوان ”ظلال الماضي“ وكان هدف المخرج إظهار ماضي الشخصيات وماضي المملكة الوسطى، حيث عانى الإنسان وجميع المخلوقات من حوله ويلات الحرب الكبرى ضد الشر.

أما الحلقة الثانية فحملت عنوان“ في عرض البحر“ وفيها يكون التدرج أكثر سرعة في الأحداث التي بدت بطيئة في الحلقة الأولى، حيث تجد غولادريل حليفا لها، في رحلتها للقضاء على الشر فيكون إلروند في المساحة البحرية العاتية.

أدوات جذب
أما البعد الزمني للعرض، فمدة كل حلقة تمتد لساعة وسبع دقائق، تتسم خلالها الأحداث بالتشويق والعرض المتسلسل السلس، حيث من المفترض أن يكون صعبا استعراض عوالم مختلفة من خلال التصوير التلفزيوني، بما يضمن أن الجمهور قد تلقى ذلك بسهولة، لكن اعتماد المخرج على عنونة الفقرات، والتنقلات بين الأماكن المختلفة، خلال السير الدرامي للأحداث، أضاف أدوات جذب للمسلسل.

وتميزت الموسيقى التصويرية بالتنوع ما بين التأملية الهادئة خلال عرض مشاهد الطبيعة، والأوبرالية الصاخبة المتعالية خلال جولات القتال، والرومانسية خلال مشاهد العاطفة والحب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك