منوعات

الجزائر.. خلل تقني يربك افتتاح مهرجان "تيمقاد" الدولي ويثير غضب الجمهور
تاريخ النشر: 29 يوليو 2022 11:54 GMT
تاريخ التحديث: 29 يوليو 2022 13:30 GMT

الجزائر.. خلل تقني يربك افتتاح مهرجان "تيمقاد" الدولي ويثير غضب الجمهور

تسبب توقف حفل افتتاح مهرجان "تيمقاد" الدولي بسبب خلل تقني، في إحداث حالة من الارتباك وإثارة الجدل والانتقادات ودفع وزيرة الثقافة إلى مغادرة الحفل. وبعد مضي نحو

+A -A
المصدر: إرم نيوز

تسبب توقف حفل افتتاح مهرجان ”تيمقاد“ الدولي بسبب خلل تقني، في إحداث حالة من الارتباك وإثارة الجدل والانتقادات ودفع وزيرة الثقافة إلى مغادرة الحفل.

وبعد مضي نحو نصف ساعة من انطلاق حفل افتتاح المهرجان، الذي يعدّ واحدا من المهرجانات الثقافية البارزة في الجزائر، شهد الحفل حالة من الارتباك بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وسط دهشة الحضور، ما دفع وزيرة الثقافة الجزائرية صورية مولوجي وعدد كبير من الجمهور إلى المغادرة.

وأكد مدير المهرجان أنه تم اتخاذ كل الاحتياطات والإجراءات وأنه لم يفهم أسباب انقطاع الكهرباء، وأصدرت إدارة المهرجان بيان اعتذار عبرت فيه عن أسفها لما حصل في افتتاح الدورة 42 من المهرجان، بسبب خطأ تقني قالت إنه ”خارج تماما عن سيطرتنا“.

2022-07-Capture-26

ووجهت إدارة المهرجان رسالة إلى الجمهور التزمت فيها ببذل قصارى الجهد من أجل إنجاح هذه الدورة ”مهما كانت التحديات والعراقيل“ بحسب نص البيان.

من جانبها نفت مؤسسة ”سونلغاز“ حدوث أي انقطاع في التموين بالطاقة الكهربائية بتيمقاد، بينما بدأت السلطات الجزائرية تحقيقاتها للكشف عن ملابسات الحادثة.

ووصف عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ ما حصل بالفضيحة، ودعا البعض إلى استثمار المهرجان للترويج للسياحة في مدينة تيمقاد الأثرية، بدلا من ”البهدلة“ وفق تعبيرهم.

وتناقل النشطاء مقاطع فيديو لكلمة وزيرة الثقافة ولمحافظ باتنة خلال افتتاح المهرجان وسط سخط الجماهير.

وكانت الاستعراضات الافتتاحية غير المسبوقة في مهرجان تيمقاد الدولي قد صنعت الحدث أمس الأول عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تميّزت بمشاركة أكثر من 3 آلاف عارض وفنان قدموا لوحات فنية تعبر عن الثقافة الجزائرية في مختلف مجالاتها.

وبحسب الصور والفيديوهات التي نشرتها وسائل إعلام محلية فقد كان الاستعراض على الطريقة الرومانية التي تعكس ضخامة الحدث، بالإضافة إلى توظيف العديد من الملابس التقليدية الجزائرية في هذا الاستعراض الضخم.

واستقطب الاستعراض الفني الذي نظم لأول مرة منذ نشأة المهرجان الثقافي الدولي تيمقاد في سنة 1967 جمهورا غفيرا، اصطف على حافتي الطريق ليستمتع بلوحات فلكلورية جميلة وبهيجة أضفت نكهة خاصة على هذه الدورة التي تتزامن مع إحياء ستينية استقلال الجزائر.

ويقام مهرجان تيمقاد سنويا في محافظة باتنة الجزائرية، وتعتبر تيمقاد المدينة الرومانية الأثرية التاريخية أهم ما بقي من التراث الروماني في الجزائر، وتبعد حوالي 36 كلم عن عاصمة المحافظة باتنة، عاصمة الأوراس الشهيرة وبأكثر من 418 كلم عن الجزائر العاصمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك