منوعات

كيف علقت لمياء اللباوي على هروب عريسها ليلة زفافها؟
تاريخ النشر: 24 يوليو 2022 14:31 GMT
تاريخ التحديث: 24 يوليو 2022 16:40 GMT

كيف علقت لمياء اللباوي على هروب عريسها ليلة زفافها؟

ردّت التونسية لمياء اللباوي على الجدل الذي رافق حادثة تخلّي عريسها عنها ليلة زفافهما، مؤكدة أنّها تلقت عدة رسائل ومكالمات مساندة لها وأنها تواجه وضعا معنويا

+A -A
المصدر: تونس ـ إرم نيوز

ردّت التونسية لمياء اللباوي على الجدل الذي رافق حادثة تخلّي عريسها عنها ليلة زفافهما، مؤكدة أنّها تلقت عدة رسائل ومكالمات مساندة لها وأنها تواجه وضعا معنويا صعبا.

وقالت في مقطع فيديو نشرته على حسابها على ”فيسبوك“ إنها تواجه صعوبات على المستوى المعنوي، مشيرة إلى أنها غير قادرة على الإجابة عن الرسائل التي تصلها.


وتقدمت بالشكر إلى الأطباء والمعالجين النفسيين والمحامين الذين راسلوها أو هاتفوها معبّرين عن دعمهم لها ووقوفهم إلى جانبها باعتبارها ضحية.

وأثار تخلي عريس تونسي عن عروسه المدعوة لمياء اللباوي ومغادرته حفل الزفاف، بعد أن طلبت منه أمه ذلك بدعوى أن العروس ”قبيحة“، جدلا واسعا في تونس وانتقادات للأم وابنها.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو للعروس والعريس، معتبرين أن هذا العريس ”تنقصه الرجولة“ لأنه تخلى عن عروسه بمجرد أن طلبت أمه منه ذلك.

وتعاطف آلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مع العروس التي نشرت تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قالت فيها إنها ”يتيمة“، مضيفة أنها أنفقت الكثير من الأموال تحضيرا لزفافها لكن العريس تركها ورحل.

وتتمثل تفاصيل القصة في أن العريس قام بخطبة عروسه منذ فترة دون أن تحضر والدته، التي لم ترَ العروس إلا عبر الصور، ويوم الزفاف وبعد دقائق من دخول عائلة العريس إلى القاعة المخصصة للحفل، طلبت الأم من ابنها المغادرة لأن العروس ”قبيحة“ ولم تعجبها وفق تقديرها.

وامتثل الابن لطلب أمه وغادر حفل الزفاف، بالرغم من تدخل عدد من الحاضرين الذين طلبوا منه البقاء.

2022-07-hadi

وقال الفنان المسرحي الهادي الماجري في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: ”رسالة إلى لمياء اللباوي، العروس التي هرب زوجها وتركها واختارت أن تكمل الحفل وحدها.. أنا الهادي الماجري قررت أن أكتب لك هذه الكلمات وأتمنى أن تصلك“.

وأضاف الهادي الماجري في تدوينته: ”بكل حب وأخوة أقول لك ارفعي رأسك وواجهي العالم بكل قوة أنت لم تخسري رجلا.. أنت خسرت كائنا كان يمكن أن يكون نقمة في حياتك.. أنت ربحت راحة وحرية لا تعوض“ وفق تعبيره.

وجاء في تدوينة الماجري أيضا: ”لا تنكسري ولا تقولي إنك يتيمة.. أنا اليوم أردت مشاركتك هذه التجربة.. أقول لك إن أمي وأبي أيضا ماتوا في نفس السنة وأنا ما زلت أدرس.. مرضت.. وبعد تخرجي لم أعمل لكن لم أمد يدي لأحد.. فقط تشبثت بأحلامي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك