منوعات

"ناسا" أسندت إلى شركتين تصنيع بزات رواد فضاء كي يرتدوها مستقبلا على القمر
تاريخ النشر: 02 يونيو 2022 7:40 GMT
تاريخ التحديث: 02 يونيو 2022 10:15 GMT

"ناسا" أسندت إلى شركتين تصنيع بزات رواد فضاء كي يرتدوها مستقبلا على القمر

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ("ناسا")، أنها أسندت إلى شركتين، هما: "أكسيوم سبايس" و"كولينز ايروسبايس"، تصميم وتصنيع البزات الفضائية التي سيرتديها رواد الفضاء

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (”ناسا“)، أنها أسندت إلى شركتين، هما: ”أكسيوم سبايس“ و“كولينز ايروسبايس“، تصميم وتصنيع البزات الفضائية التي سيرتديها رواد الفضاء مستقبلا على سطح القمر.

وستُستخدم هذه البزات ،أيضا، في محطة الفضاء الدولية، فتحل محل تلك الحالية المعتمدة منذ 40 عاما تقريبا.

وقالت مديرة مركز جونسون للفضاء التابع لـ“ناسا“ فانيسا وايش في مؤتمر صحافي، إن ”التاريخ سيُصنع بهذه البزات“. وأشارت إلى أن ”أول شخص ملون وأول امرأة ستطأ أقدامهما سطح القمر سيكونان مرتدين هذه البزة“.

وكانت ”ناسا“ تعتزم تصميم هذا الجيل الجديد من البزات بنفسها، لكنها تأخرت كثيرا في ذلك.

ويتماشى تكليف شركتين بهذه المهمة مع التوجه إلى إقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص الذي اعتمدته ”ناسا“ في السنوات الأخيرة. وأوضحت فانيسا وايش أن هذه السياسة تتيح للوكالة ”توفير بعض الأكلاف“ نظرا إلى كونها تتشارك ”في الاستثمارات“ مع شركات القطاع الخاص.

وأشارت ”ناسا“ في بيان إلى أن الشركتين تستثمران ”مبلغا كبيرا من أموالهما الخاصة“.

ولم يُكشف عن قيمة العقدين مع الشركتين، لكن السقف الإجمالي للبرنامج هو 3,5 مليار دولار في مقابل خدمة تستمر إلى سنة 2034.

واحتفظت ”ناسا“ بالحق في اختيار واحدة فقط من الشركتين في نهاية المطاف، أو كلتيهما، أو حتى إضافة شركات أخرى. لكنّ البزات تبقى في كل الحالات مُلكا للشركة المصنّعة التي تتولى مسؤولية صيانتها.

وتعتزم شركة ”أكسيوم سبايس“ التي سبق أن أرسلت سائحين إلى محطة الفضاء الدولية في مركبة ”سبايس إكس“، بناء محطتها الفضائية الخاصة. وستحتاج هي نفسها تاليا إلى بزات فضائية لزبائنها في المستقبل.

وقال رئيس الشركة مايكل سوفريديني ”لقد خططنا لتصنيع بزة في إطار برنامجنا، لذلك سيكون من الرائع أن نفيد من خبرة ”ناسا“ في هذا المجال.

ووضعت ”ناسا“ دفتر شروط ومواصفات للبزات تتيح استخدامها للتنقل على القمر أو للخروج من محطة الفضاء الدولية إلى المدار المنخفض المحيط بها.

وتختلف الاحتياجات في هاتين البيئتين، إذ إن وزن البزة مثلا ليس مشكلة في ظل انعدام الوزن، لكن الغبار يجب أن يؤخذ في الاعتبار على القمر.

وتركت ”ناسا“ لشركتي ”أكسيوم سبايس“ و“كولينز ايروسبايس“ القرار في شأن تصنيع بزة واحدة أو اثنتين منفصلتين.

وشرح دان بوربانك من شركة ”كولينز ايروسبايس“، وهو نفسه رائد فضاء سابق، أن الهدف هو إتاحة ”أكبر قدرة على التحرك“ لمن يرتدون البزة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك