منوعات

لأول مرة.. مهرجان كان السينمائي يدخل عالم الألعاب عبر "فورتنايت"
تاريخ النشر: 05 مايو 2022 6:25 GMT
تاريخ التحديث: 05 مايو 2022 7:50 GMT

لأول مرة.. مهرجان كان السينمائي يدخل عالم الألعاب عبر "فورتنايت"

يدخل مهرجان كان السينمائي الدولي هذا العام إلى عالم ألعاب الفيديو، حيث ستتم محاكاة كل الأماكن التي تستضيف فعاليات المهرجان في لعبة "فورتنايت" الشهيرة، خلال

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

يدخل مهرجان كان السينمائي الدولي هذا العام إلى عالم ألعاب الفيديو، حيث ستتم محاكاة كل الأماكن التي تستضيف فعاليات المهرجان في لعبة ”فورتنايت“ الشهيرة، خلال الدورة 75 المزمع تنظيمها من 17 إلى 28 من مايو/أيار الجاري.

وأعلن موقع ”بروت“، الشريك الرسمي الجديد للمهرجان والمتخصص في ألعاب الفيديو، أن مستخدمي لعبة ”فورتنايت“، ذائعة الصيت بين أجيال المراهقين، يمكنهم السير على السجادة الحمراء أو تسلق الدرج الشهير في نسخة افتراضية من المبنى.

وقال غيوم لاكروا مدير موقع ”بروت“، شريك المهرجان الجديد إلى جانب التلفزيون الفرنسي الرسمي، في بيان له ”كان من المهم بالنسبة لنا إدخال مهرجان كان السينمائي في استخدامات الأجيال الجديدة“.

وأشار الموقع إلى أنه بنقل المهرجان إلى لعبة الفيديو التي تحظى بشعبية كبيرة عبر العالم، سيتيح لمحبيها الذين يتجاوز عددهم 200 مليون شخص، فرصة المشاركة الافتراضية في أنشطة المهرجان، بزي صحفي أو ممثل أو مخرج.

ويمكن للمستخدمين إجراء ”مقابلة صحفية“، أو ”اختبار تجارب الأداء“. وأيضا في الأنشطة الموازية، مثل ”مناقشة مواضيع مهمة من قبيل التغير المناخي“، أو أسئلة حول ”التنوع في عالم السينما“، حسب البيان.

2022-05-dc9fe0425dc1624c9230af5b809cc17e

ومهرجان كان السينمائي ليس أول حدث ثقافي يستثمر عالم ”فورتنايت“، ففي عام 2020 قدم مغني الراب الأمريكي ترافيس سكوت، الذي يعتبر أحد أكثر الفنانين استماعا بين جيله، خمس حفلات افتراضية في اللعبة، أمام أكثر من 27 مليون متفرج، حسب موقع ”20 مينوت“ الفرنسي.

وللتقرب من الأجيال الجديدة، ربطت إدارة المهرجان شراكة أيضا مع تطبيق التواصل الاجتماعي الصيني الشهير ”تيك توك“، الذي يلقى إقبالا كبيرا جدا من طرف المراهقين على الخصوص.

ويعود مهرجان كان السينمائي في دورة هذا العام الى موعده الاعتيادي في نهاية الربيع، بعدما جرى تنظيمه السنة الماضية استثنائيا في يوليو/ تموز بسبب ظروف وباء كورونا.

ويتنافس في المسابقة الرسمية الحالية 18 فيلما لمجموعة من أكبر مخرجي العالم أمثال هوريكازو كوريدا، وكرستيان مونجيو، ودفيد كرونينبرج، والأخوين جان بيير ولوك دردان، وروبن أوستلوند، وأرنو دبليشان، وجيمس جراي، وبارك تشان ووك.

ويعتبر مهرجان كان السينمائي من الأحداث الفنية العالمية ذات القيمة والمكانة المرموقة وتحظى جوائزه باهتمام كبير كل عام، ويعتبر المهرجان الفني الأبرز بعد الأوسكار.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك