منوعات

مدرسة تعزل تلميذا عن زملائه بسبب تصفيفة شعره (صور)
تاريخ النشر: 27 أبريل 2022 15:34 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2022 18:05 GMT

مدرسة تعزل تلميذا عن زملائه بسبب تصفيفة شعره (صور)

منعت مدرسة في إنجلترا أحد طلابها من مشاركة زملائه في فترة استراحة المدرسة لمدة أسبوع، وذلك بسبب طريقة تصفيفة شعره التي اعتبرتها "مبتذلة".   View this post

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

منعت مدرسة في إنجلترا أحد طلابها من مشاركة زملائه في فترة استراحة المدرسة لمدة أسبوع، وذلك بسبب طريقة تصفيفة شعره التي اعتبرتها ”مبتذلة“.


وحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، اليوم الأربعاء، فإن جيمس كولين، والد التلميذ ويدعى جاكوب، قال إن ”ابنه اختار صبغ شعره باللون الأشقر وحلقه من الجانبين والخلف، وذلك احتفالاً بعودته إلى المدرسة في وقت سابق من هذا الشهر“.

2022-04-Capture-28

وبعد ساعات من دخول جاكوب، 12 عامًا، إلى مدرسته سانت أندرو الكاثوليكية في مدينة ليذرهيد في مقاطعة سري البريطانية، تلقى والده مكالمة من المشرف التربوي في المدرسة، أخبره بها أن طريقة تصفيف شعر ابنه غير مقبولة، وعلى إثرها تم عزله عن زملائه كل فترة استراحة لمدة أسبوع.

وأوضح ”الأب أنه اجتمع بمسؤولي المدرسة لمناقشة الأمر، إذ أخبرهم أن عقوبة ابنه غير مناسبة، ولم تكن لتصدر على الإطلاق لو كان جاكوب فتاة“.

2022-04-4-4

وتحدث جيمس لموقع ”سَرِي لايف“ الإخباري قائلاً: ”لقد أوصلت جاكوب إلى المدرسة كل صباح على مدار الأشهر ال7 الماضية، وكنت أرى الكثير من الطالبات بشعر مصبوغ باللون الأشقر“.

وبين الأب أنه خلال الاجتماع الذي عقده مع إدارة المدرسة، اقترح المدير أن يحلق ابنه شعره بالكامل.

ولكن المدرسة نفت أنها طلبت من جاكوب حلاقة شعره، وقالت إن ”القواعد المتعلقة بالموضة المبتذلة واضحة لدينا“.

من جهته، أكد آلان ميتشل مدير المدرسة، أن جميع قواعد المدرسة موحدة متساوية بين الأولاد والبنات.

وأضاف ميتشل أن القواعد الخاصة بالمظهر في المدرسة تنص على ما يلي: ”لا يُسمح باستخدام أحدث صيحات الموضة في الملابس والأحذية وتصفيفة الشعر، يجب أن يكون لون الشعر وطريقة تصفيفه مناسبين للمدرسة، الشعر المصبوغ غير مقبول“.

وكانت أم من مدينة رولي ريجيس في مقاطعة ويست ميدلاندز البريطانية، قد كشفت أن ابنها ”مُنع من حضور فصله الدراسي في المدرسة، لأن المدرسين حكموا على قصة شعره من الخلف بالقصيرة جداً“.

2022-04-Capture2-3

وتحدثت الأم وتدعى هانا كلوز لوسائل إعلامية، أن ابنها نيال، 14 عاما، كان يستعد للمدرسة، وبسبب إغلاق الحلاقين في فترة الإغلاقات، أخرجت مقصا، وحلقت له شعره بنفسها، إذ جعلته قصيرا من الخلف والجانبين.

وقالت هانا (33 عاماً): ”كنت مسرورة بعملي اليدوي، ولكن عندما عاد نيال إلى المدرسة الأسبوع التالي، قيل له إن تصفيفة شعره غير مناسبة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك