منوعات

بعد تحليلها.. مصر تؤكد خلو "شيكولاتة الخشخاش" من المخدرات
تاريخ النشر: 06 أبريل 2022 18:28 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2022 20:40 GMT

بعد تحليلها.. مصر تؤكد خلو "شيكولاتة الخشخاش" من المخدرات

أعلنت وزارة الداخلية في مصر، اليوم الأربعاء، خلو بعض أنواع الشيكولاتة التي أثارت الجدل مؤخراً من مخدر الخشخاش. وأصدرت وزارة الداخلية بياناً قالت فيه إنه "تم سحب

+A -A
المصدر: صلاح شرابي - إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية في مصر، اليوم الأربعاء، خلو بعض أنواع الشيكولاتة التي أثارت الجدل مؤخراً من مخدر الخشخاش.

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً قالت فيه إنه ”تم سحب عينات من منتج الشيكولاتة المشار إليها المتداولة بالأسواق، وتم تحليلها في معامل مصلحة الطب الشرعي“.

وأضاف البيان: ”وورد التقرير يفيد خلوها من أية مواد مخدرة ومطابقتها للمواصفات العالمية“.

وأكدت الوزارة أن تلك الخطوة تأتي استمراراً لجهود أجهزة الوزارة لكشف ملابسات ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام، حول وجود شيكولاتة تحتوى ضمن مكوناتها على نسبة من مخدر الخشخاش.

وكانت السلطات المصرية قد قررت، مساء الاثنين، سحب عينات من الشوكولاتة المتداولة في الأسواق، بعد حالة من الجدل بشأن وجود نوع من الشوكولاتة يحتوي ضمن مكوناته على مخدر الخشخاش.

وعلقت وزارة الداخلية، عبر بيان رسمي مقتضب، تجاه ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول وجود شوكولاتة تحتوي ضمن مكوناتها على نسبة من مخدر الخشخاش، مؤكدة سحب عينات من الأسواق للوقوف على الحقيقة.

وكان الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، وأستاذ القانون، من بين الذين أثاروا القضية، حيث نشر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ أنه ”منذ مدة ليست بالقصيرة شكا له الكثيرون، ومنهم من يشغل مناصب ووظائف مهمة، تستدعي بعضها طلب الجهات التي ينتمون إليها تحليل تعاطي المخدرات فجأة“.

وقال: ”اتضح من نتائج التحليل أن نتيجة عيناتهم إيجابية لمخدر الخشخاش ومشتقاته، الأمر الذي يعرضهم لعقوبات قاسية تصل إلى الفصل من الوظيفة، على الرغم من أنهم لا يدخنون حتى السجائر“.

وبعد ساعات كتب نصار ما نصه: ”إلحاقاً بالبوست السابق فقد تبين بعد تواصل بعض المختصين معي أن الأمر قد يتعلق ببذور الخشخاش وليس بالخشخاش ذاته، وأن اللبس جاء مما ورد بنسب المكونات الموجودة على غلاف الشوكولاتة من وجود الخشخاش مطلقاً بمكوناتها، وهو خطأ الشركة، وكان يلزم على الشركة المصنعة والمستوردة توضيح الأمر بأن ما ورد من مواد داخلة في تصنيعها، ومنها الخشخاش كما هو مذكور في بيانات المنتج، أنه غير مخدر“.

واختتم منشوره بالقول: ”ذلك أن نبات الخشخاش مجرم في القانون المصري حيازة وتداولاً واتجاراً، وهو ما أكده بعض المتخصصين في الأمر، وفي النهاية الأمر متروك لجهات الاختصاص لتبين ذلك“.

وبعد حذف تلك المنشورات، نشر جابر نصار أخيرا منشوراً قال فيه: ”لأننا لا نبتغي غير الحق والحقيقة فإننا ننشر بيان الشركة المستوردة للشيكولاتة التي تحدثنا عنها. ونؤكد أن المشكلة هي وجود مادة الخشخاش في مكونات المنتج بإطلاق دون تحديد طبيعتها، أو أنها غير مضرة أو غير مخدرة. ويبقى الأمر بكامله أمام الأجهزة المختصة الأمينة على صحة المصريين والتي لم تتوان أبداً في الحفاظ على الأمن الغذائي والصحي للمواطن والوطن“.

2022-04-Untitledjaber

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك