logo
منوعات

إصابة زوجة الأمير تشارلز بفيروس كورونا

إصابة زوجة الأمير تشارلز بفيروس كورونا
14 فبراير 2022، 11:15 ص

أعلن بيان ملكي، اليوم الإثنين، أن كاميلا باركر، زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، قد أصيبت بفيروس كورونا.

ويأتي إعلان إصابة كاميلا البالغة من العمر 74 عاما (وهي ستكون الملكة القرينة عندما يعتلي الأمير تشارلز العرش) بعد عدة أيام من إصابة زوجها الأمير تشارلز، فيما أكد القصر الملكي في بيان أن الملكة إليزابيث البالغة من العمر 95 عاما لا تعاني من أي أعراض رغم لقائها تشارلز.

وقال متحدث باسم قصر كلارنس هاوس الملكي: "أثبتت نتائج اختبار  دوقة كورنوال كاميليا إصابتها بفيروس كورونا وهي تعزل نفسها حاليا، ونحن نواصل اتباع الإرشادات الحكومية". مضيفا: "إن كاميلا تلقت سابقا 3 لقاحات مضادة لفيروس كورونا".

وشاركت كاميلا في سلسلة من النشاطات واللقاءات الخميس الماضي، في اليوم نفسه الذي ثبتت فيه إصابة تشارلز (73 عاما)، والذي يقول مساعدوه إنه لم تظهر أي أعراض عليه، علما بأن تشارلز أصيب بالفيروس العام الماضي.

وبحسب صحيفة "صن" البريطانية، فإنه بموجب قواعد كورونا الحالية، لم يُطلب من كاميلا عزل نفسها عندما كانت نتيجة اختبارها سلبيا في ذلك اليوم؛ لأنها تم تطعيمها بالكامل، وذلك على الرغم من أنها تعيش مع تشارلز.

ولفتت الصحيفة إلى أن كاميلا وصفت نفسها الأسبوع الماضي بأنها ذات نتيجة سلبية "لحسن الحظ"، بعد اختبار زوجها، مضيفة أن زوجها يجد صعوبة في إصابته بالمرض للمرة الثانية.

وأوضحت الصحيفة أن نتيجة اختبار الأمير تشارلز جاءت إيجابية، بعد يوم من لقائه بالضيوف للاحتفال بعمل الصندوق البريطاني الآسيوي الاستئماني.

كما التقى والدته قبل يومين من إعادته للنتيجة، ما أثار القلق على صحتها، وفقا للصحيفة التي لفتت إلى أن بيان لقصر باكنغهام جاء فيه: "إن الملكة لا تظهر عليها أي أعراض، رغم رفضه التأكيد ما إذا كانت نتيجة اختبارها إيجابية أم سلبية"، متذرعا بالخصوصية الطبية.

وأمضت الملكة وقتا مع تشارلز يوم الثلاثاء الماضي، عندما كان الأمير يحضر حفل تنصيب نيابة عنها في منزلها في قلعة وندسور الملكية، جنوب شرق إنجلترا.

وفي كلمة لها بمناسبة اليوبيل البلاتيني لتوليها العرش لـ 70 عاما، أعلنت الملكة أنها ترغب بأن تصبح كاميلا الملكة القرينة عندما يتولى ابنها الأكبر تشارلز العرش بعد وفاتها.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC