منوعات

قررت التواصل مع هاري.. الملكة إليزابيث تأمر القصر بالتزام "الصمت" بعد مقابلة ميغان وأوبرا وينفري
تاريخ النشر: 11 مارس 2021 7:40 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 17:04 GMT

قررت التواصل مع هاري.. الملكة إليزابيث تأمر القصر بالتزام "الصمت" بعد مقابلة ميغان وأوبرا وينفري

أمرت الملكة إليزابيث الثانية كبار أفراد العائلة المالكة والموظفين داخل القصر بالتزام الصمت بعد مقابلة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، المثيرة للجدل، مع المذيعة

+A -A
المصدر: لارا ثابت - إرم نيوز

أمرت الملكة إليزابيث الثانية كبار أفراد العائلة المالكة والموظفين داخل القصر بالتزام الصمت بعد مقابلة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، المثيرة للجدل، مع المذيعة أوبرا وينفري.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ستتواصل صاحبة الجلالة شخصيا مع الأمير هاري وميغان لإجراء محادثات السلام، في محاولة لتولي مسؤولية تداعيات الأزمة الأخيرة عقب مقابلة أوبرا.

وستستخدم صاحبة التاج البريطاني، التي كانت في مأزق منذ بث مقابلة أوبرا، خبرتها التي امتدت لعقود من الزمن لتخفيف الموقف؛ إذ ورد أنها قررت التحدث إلى هاري وميغان في الأيام القليلة المقبلة عبر الهاتف.

الملكة إليزابيث الثانية وعائلتها تخرجان عن الصمت إزاء تصريحات الأمير هاري وزوجته ميغان - RT Arabic

كما كشف مصدر مقرب من قصر باكنغهام أن كبار أفراد العائلة المالكة ما زالوا في صدمة عقب المقابلة المثيرة للجدل التي هيمنت على عناوين الصحف في وقت سابق من هذا الأسبوع.

الصمت الكريم

وأضاف أن الكثير من أولئك الأفراد غاضبون بشدة ولكن صاحبة الجلالة أصدرت بيانا من ثلاثة أسطر يلزمهم بـ“الصمت الكريم وإظهار اللطف والرحمة“.

وكسرت الملكة البالغة من العمر 94 عاما صمتها وتحدثت للمرة الأولى يوم الثلاثاء الماضي عقب المقابلة المثيرة، قائلة إن دوقي ساسكس وابنهما آرتشي ”سيظلان دائما من أفراد الأسرة المحبوبين للغاية“.

file-photo-britains-queen-elizabeth-is-joined-by-members-of-the-royal-family-on-the-balcony-of-buckingham-palace-as-they-watch-a-fly-past-to-mark-the-centenary-of-the-royal-air-force-in-central-lond

ويعتبر قرار الملكة بتولي زمام المبادرة واجراء محادثات للسلام قرارا معقولا، في الوقت الذى يعيش فيه أفراد الأسرة الآخرون، ولا سيما أمير ويلز ودوق كامبريدج، بالضيق الشديد من طريقة الهجوم التي تعرضوا لها من قبل الزوجين، وفق ”ديلي ميل“.

https://www.facebook.com/eremnewsme/videos/391980961757630

وخلال المقابلة، ساق دوق ودوقة ساسكس، سلسلة من الادعاءات ضد العائلة المالكة، من بينها قول ميغان: إنها فكرت في الانتحار حين كانت تعيش مع العائلة المالكة التي رفضت طلبها الحصول على مساعدة نفسية.

وقالت دوقة ساسكس -أيضا- إن قصر باكنغهام رفض منح حماية لطفلها، كما أنه حُرم من الحصول على لقب أمير.

وكشفت ميغان -أيضا- في المقابلة التي عرضتها قناة ”سي بي إس“ الأمريكية، عن أحاديث نقلها إليها زوجها هاري عن قلق في العائلة الملكية من لون بشرة طفلها الأول قبل ولادته، دون الكشف عن هوية الأشخاص المقصودين؛ لأن ذلك سيلحق أذى كبيرا بصورتهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك