منوعات

قصر باكنغهام يحقق في اتهامات لميغان بالتنمر على الموظفين
تاريخ النشر: 04 مارس 2021 4:24 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2021 7:55 GMT

قصر باكنغهام يحقق في اتهامات لميغان بالتنمر على الموظفين

أعلن قصر باكنغهام مساء الأربعاء، أن قسم الموارد البشرية التابع له سيحقق في اتهامات الموظفين السابقين بأن ميغان ماركل تنمرت على موظفيها، في إشارة إلى مزيد من

+A -A
المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

أعلن قصر باكنغهام مساء الأربعاء، أن قسم الموارد البشرية التابع له سيحقق في اتهامات الموظفين السابقين بأن ميغان ماركل تنمرت على موظفيها، في إشارة إلى مزيد من التوترات والمشاحنات بين الملكة إليزابيث الثانية والأمير هاري وزوجته ميغان.

وقبل أيام من بث مقابلة أوبرا وينفري مع هاري وميغان، التي من المتوقع أن تكشف العديد من التفاصيل من وراء كواليس القصر، الذي عصفت به العديد من الفضائح على مر السنين، نشرت صحيفة ”التايمز“ البريطانية اتهامات أحد موظفي القصر بأن ميغان اعتادت التنمر على الموظفين.

وعلق قصر باكنغهام على الاتهامات ببيان غير معتاد، قال فيه: ”من الواضح أننا قلقون للغاية إزاء الادعاءات الواردة“، وفي حين لم يؤيد بيان باكنغهام رواية الصحيفة، فإنه قال إنه يأخذها ”على محمل الجد بما فيه الكفاية للتحقيق في الاتهامات“.

وفي ما يخص الادعاءات التي وصلت إلى اتهام ميغان بالتنمر على الموظفين، خاصة الشابات ”لدرجة دفعهن للبكاء“، وتسببها في رحيل اثنين من المساعدين الشخصيين وتقويض الثقة في ثالثة، قال القصر إن ”الأسرة المالكة تعتمد سياسة الكرامة في العمل منذ سنوات، ولا ولن تتسامح مع التنمر أو المضايقات في مكان العمل“.

ووفقا لصحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، نفت ميغان من خلال المتحدث الرسمي باسمها الاتهامات التي قالت إنها ”أحزنتها بشدة، كضحية سابقة للتنمر“.

وأشار فريق ميغان ومحاميها إلى ”التوقيت المريب للادعاءات المرتبطة بالواقعة التي من المفترض أنها حدثت في عام 2018″، متهمين القصر بـ“محاولة تشويه سمعة ميغان“.

ويعتبر هذا البث العام للفضائح الملكية لافتا للانتباه، حيث تجنب القصر في الفضائح السابقة، التعليق، ناهيك عن إطلاق تحقيقات داخلية حول كيفية تعامل أفراد العائلة المالكة مع الموظفين والخدم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك