منوعات

أكملت عامها الثاني .. طفلة تعيش بأمعاء وكبد خارج جسدها (صور)
تاريخ النشر: 10 أغسطس 2020 6:58 GMT
تاريخ التحديث: 10 أغسطس 2020 8:20 GMT

أكملت عامها الثاني .. طفلة تعيش بأمعاء وكبد خارج جسدها (صور)

تعيش الطفلة لوريل فيزاكليا -وقد أكملت عامها الثاني- بطريقة غريبة، إذ ولدت بكبد وأمعاء خارج جسدها إذ عُرض على والديها الإجهاض في الأسبوع الـ 12 بسبب مخاوف من

+A -A
المصدر: نهى محمد - إرم نيوز

تعيش الطفلة لوريل فيزاكليا -وقد أكملت عامها الثاني- بطريقة غريبة، إذ ولدت بكبد وأمعاء خارج جسدها إذ عُرض على والديها الإجهاض في الأسبوع الـ 12 بسبب مخاوف من موتها عند الولادة.

ووفق صحيفة ”ديلي ميل “ البريطانية فإنه لم يكن من المتوقع أن تبقى الطفلة على قيد الحياة بعد الولادة، وقد عُرض على والديها كيلي (30 عاما)، وشون (34 عاما)، من كامبريدج البريطانية خيار الإجهاض، بعد تشخيص إصابة طفلتهما بمرض إكسومفالوس، وهى حالة تحدث عندما لا يتشكل جدار بطن الجنين أثناء الحمل.

2020-08-31739352-0-image-a-73_1596972851066

لكن والدي لوريل قررا منحها فرصة وتحدت الصغيرة كل توقعات الأطباء عندما ولدت في مستشفى أدنبروك بكامبريدج في الـ6 من يونيو/ حزيران 2018.

ولدت لوريل بنتوء بارز من بطنها الصغير، إذ كان يتعين على والديها لفها في ضمادات لحماية أعضائها الخارجية، فقد تكوَّن الجلد حول الأعضاء، ويمكن للوريل أن تأكل وتشرب وتذهب إلى المرحاض مثل أي طفل صغير آخر، لكن على والديها أن يراقبا الرضيعة؛ لأن أي إصابة سينجم عنها ضرر لا يمكن إصلاحه.

2020-08-31739334-8609185-image-a-78_1596973079767

ورغم كل ذلك فتلك الكتلة البارزة في جسم الصغيرة لم تزعجها أبدا، بل تقوم باحتضانها عندما يتم إزالة الضمادات الخاصة بها وقت الاستحمام.

من جهتها، أوضحت كيلي، وهي متطوعة تدعم الآباء في رعاية الأطفال حديثي الولادة، ”لا أعرف كيف بقينا إيجابيين طوال فترة حملي مع لوريل، بداية من تحذيرات الأطباء أن الصغيرة لن تبقى على قيد الحياة فور ولادتها، ولكن شون وأنا لم نفقد الأمل، ونحن فخوران للغاية بصغيرتنا“.

2020-08-31739338-8609185-image-a-79_1596973083335

2020-08-31739340-8609185-image-a-80_1596973088324

وقالت كيلي، ”أخبرَنا الطبيب بأن أعضاء طفلتنا نمت خارج الجسم، لم أصدق أن هذا كان ممكنا“.

وقرر الأطباء -أيضا- أن الطفلة تعاني تشوها في العمود الفقري، وعُرض على الزوجين الإجهاض.

وأضافت كيلي ”لم أستطع تصديق ما نسمعه عندما عرضوا علينا الإجهاض، إذ ظل الناس يقولون: لا بأس، يمكنك المحاولة مرة أخرى، لكنني لم أرغب في طفل آخر، لقد كنت مغرمة جدا بهذه الطفلة وكنا نعلم أننا سنفعل كل ما في وسعنا من أجلها“.

بعد استشارة في مستشفى أدينبروكس، بكامبريدج، عاد الزوجان إلى المنزل وأغلقا على أنفسهما و“بكيا كثيرا“.

وقبل 3 أسابيع من ولادة لوريل، اكتشف الأطباء -أيضا- أن حجم إكسومفالوس قد تضاعف؛ ما دفع الأطباء إلى إخبار الزوجين أن ابنتهما لن تنجو من الولادة.

2020-08-31739346-8609185-image-a-76_1596973064062

في الـ6 من يونيو / حزيران 2018، أجرى الجراحون عملية قيصرية كلاسيكية، إذ كان عليهم توخي الحذر الشديد حتى لا تُمزَّق أعضاء الطفلة الخارجية؛ ما يعني الموت المؤكد.

وبحسب الصحيفة، قال الأطباء لوالدي الطفلة ”لا نتوقع أن نسمع صرخة المولودة“ وعندما سمعا صرخاتها شعرا بالارتياح.

2020-08-31739350-8609185-image-a-81_1596973090242

وبحسب ”ديلي ميل“ فإن الطفلة ستخضع لعملية جراحية في مستشفى كينجز كوليدج بلندن، إذ أبدى الأطباء اهتماما كبيرا بعلاج الصغيرة الاستثنائية.

2020-08-31739356-8609185-image-a-83_1596973102938

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك