أخذا العبرة من ديانا.. هاري وميغان قد يحتفظان بلقبيهما رغم التنحي – إرم نيوز‬‎

أخذا العبرة من ديانا.. هاري وميغان قد يحتفظان بلقبيهما رغم التنحي

أخذا العبرة من ديانا.. هاري وميغان قد يحتفظان بلقبيهما رغم التنحي

المصدر: ساندرا ماهر - إرم نيوز

لا يزال قرار الأمير هاري وميغان بالتنحي عن مهامهما الملكية، يلقى أصداء واسعة ليس من المتوقع أن تنتهي قريبًا، وعلى الرغم من أن قرارهما جاء مفاجئًا، إلا أنه يبدو أنهما فكرًا مليًا فيه وركزا في التفاصيل.

وفي حين أن هاري وميغان قررا الانسحاب من حياة القصر الملكي والابتعاد عن الأضواء، واختيارهما الاستقلال ماديًا، إلا أنهما قد يحتفظان بلقبيهما“صاحبا السمو الملكي، دوق ودوقة ساسكس“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وقع الثنائي في نهاية بيانهما بلقبيهما“صاحبا السمو الملكي، دوق ودوقة ساسكس“، وذلك في حين أشار الكثيرون إلى أنه يجب تجريد الثنائي من لقبيهما في حال تنحيهما عن مهامهما الملكية.

وعلى الرغم من اتخاذ هاري وميغان قرار انسحابهما من الحياة الملكية، إلا أن توقيعهما على البيان يشير إلى أنهما لا ينويان التخلي عن لقبيهما ومكانتهما في الوقت الحالي.

وأشارت عدة مصادر إلى أن احتفاظ الثنائي بلقبيهما ليس أمرًا عابرًا، بل يعد خطوة ذكية ومستفادة من الماضي، خاصة من أميرة القلوب الراحلة ”ديانا“ التي أُجبرت على التخلي من لقبها الملكي وسط أزمتها مع الأمير تشارلز وانفصالها عنه، مما أدى لحرمانها من عدة حقوق.

وقال أحد المصادر:“لا أعتقد أن أي شخص يريد أن يشهد حدوث نفس الأمر مع الابن“، وذلك لأنه مع إجبار الأميرة ديانا على التخلي عن لقبها من قِبل تشارلز، خسرت العديد من المزايا والحقوق، بما في ذلك حراسة الشرطة، وعدم تمويل سفرياتها، وتنازلها عن مكان إقامتها في قصر ”سانت جيمس“، مع إجبارها على التخلي عن العديد من أفراد طاقمها.

وبالإضافة إلى ذلك، شملت توابع تخلي الأميرة ديانا عن لقبها، اضطرارها إلى تقليص عدد المؤسسات الخيرية التي دعمتها، والتي بلغ عددها 100 مؤسسة لتختار 6 فقط، وذلك نتيجة تقليص ما تتلقاه من تمويل، نتيجة التخلي عن اللقب.

ووسط اختيار هاري وميغان عدم التخلي عن لقبيهما، أشار خبير في الشؤون الملكية في بريطانيا إلى أن للملكة اليزابيث صلاحية تجريد دوقيْ ساسكس من اللقب.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حين قد يحتفظ هاري وميغان بلقبيهما، إلا أنه لا يزال عليهما مواجهة عواقب قرارهما، خاصة أن مصادر ذكرت أن الأمير تشارلز هدد بمنع تقديم تمويل لهاري قيمته 3 ملايين دولار إذا نفذ قراره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com