السعودية ترفع إحدى جوائز مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل إلى مليون ريال – إرم نيوز‬‎

السعودية ترفع إحدى جوائز مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل إلى مليون ريال

السعودية ترفع إحدى جوائز مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل إلى مليون ريال

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أعلن نادي الإبل في السعودية، أنه قرر رفع قيمة الجائزة الأولى في مسابقة فئة الفحل وإنتاجه، التي تقام ضمن مسابقات مرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي ينطلق الأحد المقبل، من نصف مليون إلى مليون ريال (أكثر من 266 ألف دولار).

وأوضح رئيس النادي الحكومي، فهد بن حثلين، عبر تويتر، أن زيادة قيمة الجائزة تستهدف تشجيع ملاك الإبل للحفاظ على سلالات الفحول المنتجة نظرًا لأهميتها.

ووجدت الخطوة صدى واسعًا بين ملاك الإبل، انعكس سريعًا من خلال الإشادات التي انهالت على حساب رئيس نادي الإبل فور إعلانه عن رفع قيمة الجائزة التي يستعد ملاك الفحول الشهيرة للمنافسة عليها.

وتنطلق النسخة الرابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، يوم 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، في منطقة تسمى الصياهد الجنوبية، وتقع على بعد ١٤٠كيلومترًا شمال شرق الرياض، ويفوق مجموع جوائزه المئة مليون ريال.

وتحتل مسابقات المزايين بفئاتها المتعددة الأهمية الرئيسة في فعاليات المهرجان المتنوعة، ويتنافس في المسابقات مئات الملاك بآلاف الرؤوس من الإبل التي تمتلك المواصفات الجمالية المتبعة في تصنيف المزايين، كاللون وحجم الوجه والأذن.

ووصل سعر جمل قعود اسمه ”الشامخ ولد غرنوق“ (لونه: أصفر ، سنه: حق) إلى 2.1 مليون ريال (نحو 560 ألف دولار)، لكن مالكه رفض بيعه أمس الأول الأربعاء في مزاد نظمه نادي الإبل وبيعت فيه ناقة بمبلغ 700 ألف ريال (نحو 186 ألف دولار) ووصل سعر ثانية إلى 2.6 مليون ريال (نحو 700 ألف دولار) ورفض مالكها بيعها بذلك السعر أيضًا.

وتعد الإبل الحيوان الأكثر مكانة لدى السعوديين، إذ يفوق عددها المليون رأس، ويبلغ سعر البعض منها ملايين الريالات في مسابقات المزايين، فيما تولي المملكة اهتمامًا رسميًا متزايدًا بتربية تلك الحيوانات، من خلال ترقيمها والإشراف عليها.

وافتتحت السعودية نادي الإبل في العام 2017، للإشراف على خططها في الاهتمام بحيوان الصحراء ذي المكانة الكبيرة في نفوس السعوديين وماضي بلادهم.

ويحظى مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، باهتمام رفيع المستوى في المملكة، ويحضر حفله الختامي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بجانب قادة وزعماء من دول عربية وأجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com