عرض منشأة صواريخ نووية تُعود للحرب الباردة للبيع بـ395 ألف دولار (صور) – إرم نيوز‬‎

عرض منشأة صواريخ نووية تُعود للحرب الباردة للبيع بـ395 ألف دولار (صور)

عرض منشأة صواريخ نووية تُعود للحرب الباردة للبيع بـ395 ألف دولار (صور)

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

عُرضت منشأة صواريخ نووية تحت الأرض للبيع مقابل مبلغ 395 ألف دولار، وذلك كجزء من قطعة أرض مساحتها 13 فدانًا، تبعد حوالي 35 ميلًا شمال مدينة تكسون الأمريكية.

والمنشأة، التي لم يعش فيها البشر مطلقًا، كانت في يوم من الأيام موطنًا لأثر الحرب الباردة وصاروخ باليستي عابر للقارات من طراز ”تايتان2″، القادر على الوصول لأهداف تبعد 6000 ميل، وتزيد قوته 600 مرة عن القنبلة الذرية.

ويعتبر الموقع واحدًا من 18 صومعة للصواريخ تم بناؤها حول مدينة توكسون في أوائل الستينيات، عندما كان العالم يشهد توترات كبيرة مع الاتحاد السوفيتي سابقًا.

وفي أوائل الثمانينيات ومع انتهاء الحرب الباردة، تم إيقاف تشغيل الصواريخ القديمة وتدمير الصوامع بواسطة أطقم الهدم بالحطام والخرسانة، ثم عرضت الحكومة المواقع للبيع.

وقال إيفون موريس، قائد أحد الصوامع النووية في تكسون، إن هذه المنشآت عُرضت للبيع مقابل سعر معقول إلى حد ما.

وفي عام 2002 اشترى شخص يدعى ريك إيليس الموقع مقابل 200 ألف دولار من العائلة التي اشترته من الحكومة منذُ نحو 4 عقود مقابل مبلغ 20 ألف دولار فقط.

وعلى الرغم من أنه بدأ عرض المنشأة رسميًا يوم الجمعة الماضي، إلا أن إيليس قال إنهم بحاجة لتفريغ الموقع لمدة عامين، مشيرًا إلى أنه رفض اثنين من المشترين المحتملين، أحدهم خطط لتحويل الموقع لإنتاج ”الماريجوانا“ تحت الأرض، في حين كان ينوي الآخر تحويله إلى استوديو إباحي.

يعتقد إليس أن الموقع يمكن أن يكون بمثابة مرفق تخزين، حيثُ تم عرضه للمشترين المؤهلين فقط، لافتًا إلى أن أي مشترٍ يريد أن يرى العقار سيحتاج إلى التوقيع على تنازل عن المسؤولية، ما يعني أن المشتري يفقد الحق في رفع دعوى في حالة تعرضه للإصابة أثناء تفقد الموقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com