منوعات

هل نسيت ميشيل أوباما تغطية رأسها في السعودية؟
تاريخ النشر: 28 يناير 2015 15:41 GMT
تاريخ التحديث: 28 يناير 2015 15:41 GMT

هل نسيت ميشيل أوباما تغطية رأسها في السعودية؟

مدونون سعوديون ينتقدون سيدة أمريكا الأولى لعدم تغطية شعر رأسها، ويطلقون هاشتاق "# ميشيل_أوباما_سفور".

+A -A
المصدر: إرم ـ من عماد هادي

قالت جريدة ”واشنطن بوست“ إن ميشيل أوباما نسيت غطاء الرأس الذي تستخدمه عند مرافقتها للرئيس أوباما في جولاته إلى العالم الإسلامي.

وكان الرئيس باراك أوباما قد قطع زيارته للهند، الثلاثاء، واتجه إلى السعودية لتقديم واجب العزاء في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله ابن عبدالعزيز آل سعود، وكان برفقته زوجته ميشيل أوباما عندما استقبلهما الملك سلمان بن عبدالعزيز في المطار.

لكن ناشطين وناشطات سعوديون كانوا قد انتقدوا ”السيدة الأولى“ لعدم تغطية رأسها لاسيما وأنها كما قالوا اعتادت على تغطية رأسها في بعض الدول الإسلامية التي زارها زوجها وهي برفقته.

وأشارت ”واشنطن بوست“ إلى أن مدونين سعوديين كانوا قد تداولوا على ”تويتر“ وسم ”هاشتاغ“ باسم ”# ميشيل_أوباما_سفور“ احتجوا خلاله من طريقة ظهورها وعدم تغطية رأسها كما فعلت في سنغافورة حين ارتدت الحجاب.

ونشر المدونون صورا عمدت جريدة ”الواشنطن بوست“ إلى نشرها ويظهر فيها الرئيس أوباما وهو يقف مع رئيس سنغافورة وتقف ميشيل أوباما بجانبهما وهي ترتدي ثياب ساترة وتضع خمارا على رأسها وتحتها آلاف التعليقات الساخرة والناقدة.

وتعتبر السعودية واحدة من بين أكثر الدول الإسلامية التي غالبية نسائها يضعن النقاب كتقليد مجتمعي وتضطر السائحات الاجنبيات الى تغطية رؤوسهن حال وصولهن السعودية احتراما وتجنبا للفت الانتباه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك