10 أسرار عن عائلة بريطانيا الملكية صدمت العالم.. تعرف إليها

10 أسرار عن عائلة بريطانيا الملكية صدمت العالم.. تعرف إليها

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

تصدرت العائلة المالكة في بريطانيا موضوع عناوين الصحف العالمية لسنوات عديدة، لكن العديد من الأسرار والألغاز للعائلة الأكثر شهرة في العالم، بقيت غائبة حيث حاولت العائلة إخفاءها عن العالم لمنع تعرضها للحرج والخجل من تفاصيلها.

لكن الاهتمام بحياة العائلة المالكة حتى في تفاصيلها الدقيقة بقي يطاردها، حيث رصدت صحيفة ”ديلي إكسبرس“  بعض من الأسرار الملكية.

زواج الملكة اليزابيث

لطالما كانت قصة حب الملكة إليزابيث الأولى موضوع تكهنات كبيرة، مما خلق جوًا أوحى بأنها ماتت عذراء؛ إذ كانت تعرف باسم ”الملكة العذراء“، ولكن كانت هناك شائعات أن لديها العديد من العشاق.

صعدت إلى العرش عام 1558 لكنها لم تتزوج قط.

أزمة الخلافة في عام 1817

فشل أبناء الملك جورج التسعة في الزواج من امرأة محترمة لإنجاب وريث شرعي، فيما نجح الملك جورج الرابع في المستقبل في الزواج، لكن الطفل الوحيد من زواجه مات في عام 1817، وبدأت أزمة الخلافة.

دفع ذلك أبناء جورج إلى الزواج من أميرات أوروبيات من أجل تصور الوريث التالي، الذي فاز به في نهاية المطاف إدوارد، دوق كلارنس، الابن الثالث للملك جورج الثالث، الذي ولد عام 1819.

زواج الأمير تشارلز والأميرة ديانا

كانت علاقة الأمير تشارلز والأميرة ديانا متوترة ومليئة بالجدل وتم الإعلان عن أخبار خيبتهم على الملأ وكانت ديانا أخبرت مشاهير عالميين ”كان هناك ثلاثة منا في هذا الزواج، لذا كان مزدحمًا بعض الشيء“.

تنازل الملك إدوارد الثامن

اضطر الملك إدوارد الثامن إلى التنازل عن العرش عندما وقع في حب المطلقة الأمريكية، واليس سيمبسون.

لكن زواج الملك من مطلقة من زوج سابق يعد انتهاكًا للقانون المدني والديني، لذلك اضطر إلى التنحي عن العرش، وورث والد الملكة إليزابيث، جورج السادس العرش.

علاقات الأميرة مارجريت

اعتبرت حياة الأميرة مارجريت، أخت ملكة بريطانيا الحالية، عارًا في التاريخ الملكي، وكانت بدأت علاقة غرامية مع بيتر تاونسيند المتزوج لكن مارغريت رفضت  الزواج، وفي عام 1960 تزوجت من المصور أنتوني أرمسترونغ جونز الذي طلقته في نهاية المطاف.

زواج الأمير تشارلز من كاميلا

صُدم العالم عندما أعلن الأمير تشارلز أنه سيتزوج من كاميلا، المرأة التي كان يحبها منذ زواجه من الأميرة ديانا.

الجدل النازي

في العام 2005، أثار الأمير هاري جدلاً كبيرًا عندما ذهب إلى حفل تنكري وهو يرتدي الزي النازي.

أُجبرت العائلة المالكة على الخضوع للسيطرة على الأضرار بعد نشر صور لهاري بالزي الذي أزعج السياسيين ومجموعات الضغط والزعماء الدينيين.

حبيب الأميرة بياتريس

خلقت القصة الرومانسية التي جمعت الأميرة بياتريس المطور العقاري إدواردو مابيلي جدلا، بسبب كونه رجلًا مطلقًا.

ويعتقد أن إدواردو كان لا يزال يعيش مع زوجته السابقة دارا هوانغ عندما بدأ مواعدة بياتريس.

أول سنة لميغان كملكية

في الأشهر الأخيرة ، كانت ميغان ماركل موضوع العديد من العناوين الرئيسية، متهمين إياها بأنها شخصية صعبة وكثيرة التوترات مع كيت والعداء مع موظفي القصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com