سرقة أعضاء المرضى أثناء عملية جراحية.. إعلان يثير غضب الأطباء في مصر (فيديو)

سرقة أعضاء المرضى أثناء عملية جراحية.. إعلان يثير غضب الأطباء في مصر (فيديو)

المصدر: آية أشرف- إرم نيوز

تسبب إعلان تلفزيوني مثير للجدل أذيع على شاشات التلفزيون في مصر، في حالة غضب بين الأطباء، إذ أظهر الإعلان طبيبًا يقوم بسرقة أعضاء المرضى أثناء إجرائه عملية جراحية.

وأنتجت هيئة الرقابة الإدارية في مصر، إعلانًا تلفزيونيًا يتناول حالات الغش والسرقات التي تملأ مؤسسات الدولة، ويظهر من خلاله مشاهد تمثيلية لعمليات رشاوى من بينها سرقة أحد الأطباء عضوًا من مريض.

وانتقد عضو مجلس نقابة الأطباء الدكتور خالد سمير الإعلان، الذي اعتبره يحمل اتهامات مباشرة للأطباء، قائلًا: ”لم يثبت في مصر أي اتهام ضد طبيب واحد بأنه سرق جزءًا من جسد مريض كان مسؤولاً عن علاجه، الجرائم التي ضبطت في مصر كانت جرائم توافق على الاتجار بالأعضاء بين من يبيعون أعضائهم ومن يشترون برعاية سماسرة يستغلون الطرفين“.

وتابع في تصريحات صحفية: ”اليوم تأتي إحدى مؤسسات الدولة لتتهم الأطباء في إعلان أنهم يسرقون أجساد المرضى.. لكننا وبالقانون سنقطع ألسنة كل جاهل ينال من شرف كل طبيب يبذل قصارى جهده في أسوأ ظروف لعمل الأطباء في العالم“.

حملة مضادة

وتزامنت تصريحات سمير مع حملة عبر مواقع التواصل لإيقاف الإعلان الذي اعتبروه ”يتهم الأطباء“، رغم أنهم ”يبذلون أقصى جهدهم لعلاج المرضى في أسوأ ظروف للعمل“، حيث جرى تداول دعوات لتبني الأطباء خطوات لوقف بث الإعلان عبر الإنترنت من خلال موقع ”يوتيوب“.

من جانبه، قال الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء في مصر، إن هيئة المكتب بالنقابة ستبدأ اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الإعلان، بعدما تقدم أطباء بطلبات في هذا الشأن.

لا حكم قضائيًا

وأضاف في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن النقابة ستطالب بحذف الإعلان، وتقديم اعتذار لأطباء مصر، نظرًا لأنه يضر بسمعتهم جميعًا دون تمييز، على الرغم من أنه حتى الآن لم يصدر أي حكم قضائي بشأن قيام أطباء بالاتجار في الأعضاء البشرية لمرضى، مؤكدًا أن وزارة الصحة وهيئة الاستعلامات لابد أن يكون لهما دور في إظهار ما يقوم به الأطباء وما يعانون منه داخل غرف العمليات الجراحية وغرف استقبال الطوارئ.

وأضاف أن نقابة الأطباء ليس لديها الإمكانيات الكافية لعمل إعلانات تلفزيونية للتعريف بدور الأطباء واحتياجاتهم، الأمر الذي قد ينعكس سلبيًا على رغبة الحكومة في جذب السياحة العلاجية ونقل صورة حية عن المناطق الاستشفائية التي يشرف عليها في الأغلب أطباء يجب أن يظهروا في صورة مشرفة.

تعويض بـ5 ملايين دولار

من جانب آخر وصف المستشار القانوني السابق لنقابة الأطباء الدكتور أحمد شوشة، الإعلان بأنه ”جريمة قذف وتشهير بجموع الأطباء في مصر“، فضلًا عن أن الإعلان أظهر ”صورة علنية من شأنها أن تحط من قدر المهنة والعاملين عليها وأن تزعزع الثقة في أطباء مصر“.

وتابع في تصريحات لـ ”إرم نيوز“: ”من المؤكد أن النقابة ستتخذ إجراءات لرفع دعوى قضائية والمطالبة بتعويض مادي خاصة من الوسيلة المستخدمة لإذاعة الإعلان قد يصل إلى 100 مليون جنيه (5 ملايين دولار)“.

وجاءت تلك الأزمة بعد أيام من مشكلة أخرى شهدتها مصر، على خلفية الخلاف بين نقابة الأطباء والحكومة بعدما سجلت الفترة الماضية هجرة عشرات الآلاف للعمل بالخارج، حتى باتت المستشفيات تبحث عن أطباء، يُضاف إليها أزمات القطاع التي لا تزال مستمرة من بينها ارتفاع أسعار الأدوية أو سوء الخدمات المقدمة في المستشفيات الحكومية.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن نقابة الأطباء، إلى أن عدد الأطباء المقيدين بالنقابة يبلغ 220 ألف طبيب، من بينهم 120 ألف طبيب خارج البلاد، الأمر الذي دفع الحكومة لإصدار قرار بمنع الإجازات للأطباء من أجل إجبارهم على العودة للعمل بالقطاع الطبي الحكومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com