رقص مع باحثات.. فيديو يثير هجومًا على الفائز بـ“نوبل للفيزياء“ جيرار مورو

رقص مع باحثات.. فيديو يثير هجومًا على الفائز بـ“نوبل للفيزياء“ جيرار مورو

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

تعرض عالم الفيزياء الفرنسي جيرار مورو، الفائز مع تلميذته الكندية بجائزة نوبل للفيزياء لهذا العام، إلى هجوم؛ بسبب ظهوره في فيديو كليب وهو يرقص بين باحثات في المختبر.

وصُور الفيديو -الذي أعاد صحفي ألماني نشره في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري- العام 2010، وكان الهدف منه تقديم مجموعة من الباحثين العاملين على مشروع أوروبي يسمى ”البنية التحتية بالليزر“، والذي يعتبر الدكتور مورو رائدًا فيه، وهو الذي أهله للفوز بجائزة نوبل.

وأعربت لجنة نوبل في الأكاديمية الملكية للعلوم، الأربعاء، عن إدانتها للفيديو؛ ”لأنه يروج لمواقف لا تؤيدها الأكاديمية“، بحسب تصريح لكاتبها العام غوران هانسون.

وأكد هانسون أن الفيديو ”لا يغير شيئًا في اختيار الأكاديمية للبروفيسور مورو للحصول على الجائزة، ولا يدفعها إلى سحبها منه“.

وأضاف: ”كافأنا الاكتشافات والاختراعات الرائعة للبروفيسور مورو، ولا يدخل أي أمر آخر في الاعتبار، هذه ليست جائزة للفيديوهات أو الأفلام، وإنما للعلوم“.

وبعث البروفيسور مورو رسالة إلكترونية للصحافة جاء فيها: ”يعود الكليب إلى عدة سنوات، ولم أكن أعتقد أنه سيكون من المواضيع التي سيتم نقاشها بمناسبة جائزة نوبل“.

وأضاف أن الفيديو ”صُور بتلك الطريقة الكوميدية الخفيفة، لإظهار العلوم من زاوية أكثر استرخاء“.

ووجه كريستيان رودول انتقادات لزميله لمورو، قائلًا إن ”مجال فيزياء الليزر يسيطر عليه الباحثون الرجال، وعندما يقوم بروفيسور بارز مثل جيرار مورو بتصوير مثل هذا الفيديو، فإن حقل البحث يتضرر بشكل كبير“.

في المقابل، قال بول شامبريت، وهو زميل آخر لمورو ظهر معه في الفيديو: ”كانت فرصة للتسلي وإضفاء بعض المزاح على تلك المشاريع الأوروبية الكبرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة