المصري المتهم بقضية الشهادات المزورة بالكويت يغير أقواله.. ويوجه اتهامات للمباحث الجنائية

المصري المتهم بقضية الشهادات المزورة بالكويت يغير أقواله.. ويوجه اتهامات للمباحث الجنائية

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

نفى الوافد المصري الموظف في وزارة التعليم العالي الكويتية، صحة التهم الموجهة إليه فيما يتعلق بتزوير شهادات لطلبة كويتيين، منوهًا إلى أنه مسؤول عن شهادات الوافدين في الوزارة وليس الكويتيين.

وجاء إنكار الموظف المصري للتهم أمام محكمة الجنايات، خلال جلسة المحكمة يوم الخميس، وقال إن ”الاعتراف المنسوب إلي في النيابة غير صحيح، وأرغمتني عليه المباحث الجنائية، التي طالبتني بذكر هذه الأقوال، وإلا أوقعت بي“، وفقًا لصحيفة ”الجريدة“ الكويتية.

وأضاف الموظف أن ”القضية أعدتها ضدي المباحث والوزارة“، وذلك بعد أن اعترف سابقًا للنيابة العامة بتزوير الشهادات الدراسية، ليأتي نفيه اليوم مؤكدًا أن ”لا صلة له بالأوراق المقدمة في هذه الواقعة“.

وكانت المحكمة أجلت الحكم في القضية التي أثارت الرأي العام في الكويت مؤخرًا، حتى الخامس من أيلول/ سبتمبر المقبل، لإتمام إعلان المتهمين الآخرين فيها، وهما مواطن كويتي، ووافد موجود في مصر.

وشغلت هذه القضية منذ كشفها في تموز/ يوليو الماضي، الأوساط الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي، والنشطاء بكل أطيافهم، بعد إعلان وزارة التربية تحويل عدد من الشهادات إلى التحقيق والتعهد بتحويل جميع الحالات التي يتبين فيها استخدام شهادات مزورة إلى النيابة العامة، لما تشكله هذه القضية من أهمية في البلاد منذ سنوات.

ورغم إعلان السلطات متابعة القضية ومحاسبة كل أطيافها بدءًا من الموظف المصري ونهاية بجميع المتورطين في هذه القضية، إلا أن عددًا من النشطاء شكك منذ بداية الكشف عن بعض الشهادات في إنهاء هذه القضية الشائكة، لما قد تكشفه من تورط شخصيات ومسؤولين كبار في البلد الخليجي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة