القضاء التونسي يوقف برنامجًا تلفزيونيًا بعد اتهامات بـ“التطبيع“ مع إسرائيل

القضاء التونسي يوقف برنامجًا تلفزيونيًا بعد اتهامات بـ“التطبيع“ مع إسرائيل

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

أصدر القضاء التونسي اليوم الإثنين، حكمًا بإيقاف سلسلة الكاميرا الخفية ”شالوم“، التي أثارت جدلًا واسعًا، واعتبرها المتابعون ”تطبيعًا مع إسرائيل“، بسبب تمريرها مشاهد تتضمن العلم الإسرائيلي.

وأكّد مسؤول في القضاء التونسي اليوم، أن قرار إيقاف البرنامج المثير للجدل، جاء على خلفية دعوى قضائية تقدم بها حزب ”التيار الشعبي“ التونسي المعارض.

وكان حزب ”التيار الشعبي“، قد أكد أن البرنامج ”يتضمن تطبيعًا مع الكيان الإسرائيلي“، مستندًا في ذلك إلى ”فقه القضاء بوجود أحكام سابقة من محاكم تونسية رفضت التطبيع مع إسرائيل“.

ويرتكز سيناريو ”شالوم“ على استدراج الضيوف وإيهامهم بتصوير مقابلة تلفزيونية مع قناة أجنبية، ليكتشفوا لاحقًا أنهم قبالة أطراف إسرائيلية نافذة، تسعى إلى تقديم إغراءات مالية وسياسية لهم، مقابل التطبيع مع إسرائيل والتعاون معها.

وقالت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس، في بيان، إن ”شارة برنامج الكاميرا الخفية شالوم على قناة تونسنا المحلية تضمنت علم الكيان الإسرائيلي، وذلك فيه استفزاز للمشاعر العامة، في ظرف ينفذ فيه هذا الكيان أبشع الجرائم تجاه الشعب الفلسطيني“.

وفجرت الحلقة جدلًا في الأوساط السياسية والحقوقية؛ لتعارضها مع قانون الإعلام السمعي البصري، الذي يؤكد على ضرورة احترام كرامة الإنسان، ومن بينها عدم تعريضه لأي شكل من أشكال التهديد أو الإهانة“.

وكان مقررًا أن تعرض قناة ”التاسعة“ التونسية برنامج ”شالوم“، لكنها امتنعت نتيجة ضغوط مورست عليها من قبل لوبيات مالية وسياسية متنفذة، بحسب مصادر من داخل المؤسسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة