في سابقة قضائية.. محكمة تعتبر انقطاع الطمث إعاقة جسدية وتحكم بالتعويض

في سابقة قضائية.. محكمة تعتبر انقطاع الطمث إعاقة جسدية وتحكم بالتعويض

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

أثارت محكمة إسكتلندية الجدل والدهشة بسابقة قضائية صنفت فيها انقطاع الطمث كإعاقة، وحكمت باستعادة سيدة لوظيفتها وتعويضها بـ19 ألف جنيه إسترليني.

بعد 20 عامًا من العمل المنتظم والكفاءة، أُقيلت السيدة ”ماندي ديفيز“ 45 عامًا من وظيفتها بالمحكمة الإسكتلندية في العام الماضي.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، بعد تقدمها بدعوة للإقالة غير المبررة والتمييز، صنفت المحكمة انقطاع الطمث كإعاقة وحكمت للسيدة بالعودة إلى العمل وبتعويض 14 ألف جنيه إسترليني من الأجر المفقود و5 آلاف جنيه إسترليني ”أضرار نفسية“، مشيرة إلى أنها تعرضت للتمييز.

وقالت ”ماندي“: ”أنا مسرورة للغاية، فكل ما أردته هو أن يتم الاعتراف بي وأن أعود إلى العمل، وآمل أن يشجع ذلك أرباب العمل على معرفة كيف تتأثر كل العاملات بانقطاع الطمث، لأن الأعراض يمكن أن تكون مختلفة“.

وأوضح حكم المحكمة أنها عانت من أعراض سيئة بما في ذلك النزيف لأسابيع متواصلة وتوتر وفقر دم وخفقان، كما احتاجت لأخذ عقاقير لعلاج التهاب المثانة الناتج عن انقطاع الطمث.

وقد تمت إقالتها من العمل بعد أن ظنت أن أحد زملائها قد شرب كوبًا من الماء وضعت فيه دواءها، وعندما حذرته مما قد يكون حدث، صار غاضبًا واتهمها بمحاولة تسميمه.

ومن ثم تمت إقالة ”ماندي“ بسبب ادعاءات سوء السلوك الجسيم، بعد أن اُكتشف أنه لم يكن هناك أي دواء في الماء؛ إذ تم اتهامها بالكذب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com