قط يتفوق على “بوتين” في رحلة عبور

قط يتفوق على “بوتين” في رحلة عبور

المصدر: عُلا إسماعيل- إرم نيوز

بينما كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينتظر أن يكون أول شخص يعبر الجسر المنجز حديثًا، والذي يربط بين روسيا وشبه جزيرة القرم، فاجأه قط كأول كائن يعبر هذا الجسر المثير للجدل، الذي تكلف نحو 4 مليارات دولار.

وقبل يوم كامل من الافتتاح الرسمي للجسر وعبور “بوتين”، عبره قط محلي دون موافقة مسبقة من الرئيس الروسي.

وفي وقت سابق، رصدت كاميرات التلفزيون عبور بوتين بشاحنته متقدمًا 12 شخصًا آخرين متجهين من منطقة كراسنودار الروسية إلى شبه جزيرة القرم في رحلة طولها 12 ميلًا، ليتفقد الجسر الذي سيكتمل بناؤه بحلول العام المقبل.

ونشر أحد المهندسين في موقع بناء الجسر، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، الإثنين، صورة للقط معلقًا:”القط موستيك أول عابر لأول 12 ميلًا (19 كم) من الجسر”، مضيفًا: “غداً افتتاح الجسر بحضور البناة والرئيس، وبدءا من 16 أيار/ مايو يمكن للجميع عبوره”.

وينظر عمال وبناة الجسر في الجانب الروسي، إلى القط، الذي سمي “موستيك” وتعني “الجسر” باللغة الروسية، باعتباره حيوانًا جالبًا للحظ السعيد (تميمة سعادة).

وحظيت صور “موستيك”، التي نشرها المكتب الصحفي لمشروع الجسر، بانتشار واسع بين الروسيين وعلى قنوات التليفزيون الرئيسية، إذ تظهر اللقطات القط يأخذ قيلولة على معدات البناء، ويلعب على الشاطئ ويستكشف مواقع البناء، كما وضع البناة على رأسه خوذة خاصة بمواقع البناء في إحدى الصور.

وأصبح القط رمزًا محبوبًا لهذا المشروع المثير للجدل، الذي يجسد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم، إذ روج “بوتين” لإنشاء الجسر باعتباره انتصاراً “تاريخياً”، مشيراً إلى أن بناء جسر مضيق “كيرتش” محور كثير من الخطط منذ العهد السوفيتي، بل ربما تعود الرغبة في بنائه إلى قرن على الأقل منذ أيام العصور القيصرية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع