تطورات جديدة في قضية الحاجة سعدية ضحية ”العمرة المزيفة“

تطورات جديدة في قضية الحاجة سعدية ضحية ”العمرة المزيفة“

المصدر: عبدالله المصري- إرم نيوز

كشفت هدى محمد، ابنة الحاجة سعدية المصرية، ضحية العمرة المزيفة والمحتجزة بالسعودية، تطورات في أزمة والدتها، مشيرة إلى أن حالتها الصحية متدهورة ودخلت في حالة انهيار عصبي ولا تستطيع الأكل بسبب إصابتها بقرحة في المعدة.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع برنامج ”90 دقيقة“ الذي يذاع على فضائية ”المحور“، أن والدتها كانت محتجزة في المستشفى وخرجت منها بعد تلقيها العلاج ثم عادت لمحبسها مرة أخرى الخميس.

وأوضحت أن ”والدتها تواصلت معهم هاتفيًا اليوم، وأنها تمر بأزمة نفسية، بسبب إحساسها بعدم وقوف أحد بجانبها خلال أزمتها حتى الآن“.

وناشدت هدى السلطات السعودية والملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان الإفراج عن والدتها، قائلة: ”إحنا مش قادرين نعيش من غيرها.. لو ماتت من اللي هيبقى مسؤول“.

من جهته قال النائب أحمد الشريف، عضو مجلس النواب عن دائرة العامرية بالإسكندرية، إنه ”زار الحاجة سعدية عبدالسلام، في محبسها بالمملكة، والتقى النائب العام السعودي في ينبع، الذي ينظر القضية وكذلك المسؤولين في السجن، وهم جميعًا متفهمين لأقصى درجة لأبعاد القضية ومتعاطفين مع حالتها ويتعاملون معها بإنسانية مطلقة فوق الوصف“.

وأضاف الشريف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج ”90 دقيقة“أن ”الحاجة سعدية موجودة الآن في غرفة مجهزة بالرعاية الكاملة، وليست في عنبر سجينات“، مشيرًا إلى أن ”هناك تنسيقًا بين السلطات السعودية ووزارة الداخلية المصرية، من أجل الحصول على محاضر الشرطة التي هي بمثابة دليل براءة الحاجة سعدية لعودتها إلى مصر سريعًا“.

والحاجة سعدية (75 سنة) تحوّل حلمها بزيارة بيت الله الحرام، لأداء مناسك العمرة، إلى كابوس، حينما وقعت ضحية لعملية نصب دبّرها شبان في قريتها بعدما أعطوها حقيبة لتسليمها لرجل الأعمال السعودي المتبرع بالرحلات، وقالوا لها إن فيها ملابس، وحينما وصلت يوم 20 آذار/ مارس إلى مطار ينبع، ضبطتها السلطات السعودية بتهمة حيازة مخدرات واعتقلتها، وما زالت محتجزة حتى الآن بالمملكة وأثارت قضيتها جدلًا واسعًا في مصر والسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com