كندا تخلي أحد سجونها لتوفير مكان لمعتقلي مظاهرات قمة السبع الكبار

كندا تخلي أحد سجونها لتوفير مكان لمعتقلي مظاهرات قمة السبع الكبار

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

قررت وزارة الأمن العام في إقليم كيبيك الكندي، ترحيل عدد من السجناء من سجن ”اورسانفيل“ ، نحو مؤسسات سجنية مجاورة ، لتوفير زنازن كافية لاستقبال المعتقلين في المظاهرات ، التي يتوقع أن تكون على هامش قمة السبع الكبار ، التي سيحتضنها قصر ”ريشليو“ في مدينة ”مالبي“ بين 8 و 9 مايو المقبل.

وقالت الوزارة في مراسلاتها ،حسب موقع راديو كندا:“لن يكون السجن خاليًا ، سيتم توفير أماكن شاغرة بترحيل نزلائها“.

ويتساءل المسؤول الأمني ”ماثيو لافوا“:“أين سنضع كل هؤلاء؟“

حيث يتوفر سجن كيبيك على 704 زنزانات  خاصة بالذكور و 57 للإناث ، يشغلها حاليًا 665 سجينًا و 51 سجينة، ورفضت الحكومة الكشف عن العدد الذي سيتم ترحيله لأسباب أمنية.

وتقدر الوزارة مصاريف هذه العملية ب 20 ألف دولار ، سيحسب على ميزانية القمة.

واعتبر المتخصص في علم الجريمة ”جون كلود بيرنهايم“ ، أن هذا القرار هو رسالة واضحة للمتظاهرين ، مفادها وجود أمكنة كافية لاستقبالهم في سجن ”اورسانفيل“.

وأضاف أنه على كندا توفير مراقبين لحقوق الإنسان في سجن كيبيك خلال القمة ،لمراقبة التجاوزات وللحفاظ على سمعتها وصورتها في العالم.

واعتادت البلدان المنظمة لقمة السبع – آخرها إيطاليا– أن توازي أشغالها مظاهرات حاشدة ، للمحتجين على السياسات الأوروبية في مختلف المجالات ، سياسية كانت أو اقتصادية أو بيئية.

وستستقبل القمة هذه السنة 2500 مشارك ، إضافة إلى 3000 صحفي.

وسبق لرئيس الوزراء الكندي ”جاستن ترودو“ أن أعلن عن أهم المواضيع التي ستناقشها القمة هذا العام ، كمسألة الأمن في العالم ، والمساواة بين الجنسين ، و التغيرات المناخية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com