”بيض الحكومة“ يثير السخرية بين النشطاء في الكويت

”بيض الحكومة“ يثير السخرية بين النشطاء في الكويت

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

أثار قرار تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، حول نية وزارة التجارة توزيع عشرين بيضة لكل مواطن ضمن حصته التموينية، تفاعلًا واسعًا بين النشطاء الذين تناقلوا الخبر وسط تغريدات وصور ساخرة.

وكانت بعض الحسابات الإخبارية قد ذكرت بأن ”وزارة التجارة ستوزع عشرين بيضة لكل مواطن في التموين، حيث سيكون سعر كرتونة البيض 990 فلسًا فقط“، إلا أن الوزارة لم تؤكد أو تنفي الخبر.

وتصدر وسم #بيض_الحكومة، الأعلى تداولًا في ”تويتر“ بعد ساعات قليلة من تداول الخبر، وسط تغريدات مختلفة بين من ”تداول الموضوع بسخرية، وبين من رأى أن الغرض من القرار هو تكميم الأفواه عن المطالبة بالحقوق“.

وقال الناشط مشعل العنزي ”كفو والله ما قصروا السنه الجايه نفس هالحزه نبي خيار مع التموين يستاهل الشعب الحين الواحد يحتفل بالعيد الوطني وهو مرتاح نفسيا“.

وكتب المغرد نواف المويزري مستهزئًا ”شكرا يا حكومتنا ما تعرفين اشكثر أسعدتي الشعب بسالفة البيض“.

فيما ذكر حساب باسم (أ.خالد)، ”ياجماعه تكفون صج صج الي يعرف منو صاحب فكرة البيض منو ؟ ودي اسأله سؤال واحد بس ، انت شلون عرفت ان الشعب من احتياجاته الاساسيه البيض؟ شنو الاحساس المرهف و قربك للشعب الي خلاك تطلع هذا القرار التاريخي و الشعبي“.

بينما اعتبر المغرد (المدمر العتيد) أن موضوع البيض غير صحيح ولغاية، قائلًا ”للأسف اطلعت سالفة البيض كلها كذب ودجل علشان يلهون المغردين عن المناشدات النشطه عبر الهاشتاقات عن اسقاط القروض ولهم ما أرادوه بالفعل حتى أن لا يوجد ولاهاشتاق يدعو لذالك بلعنا الطعم بالفعل،،“.

وشاركه الناشط ظافر الظافر في ذات الرأي، مبينًا ”مع وجود هاشتاقات للشعب الكويت قاعدين يطالبون باسقاط القروض حالهم حال الدول المجاوره ويطالبون باصلاحات مؤسسات الدوله بشهر فبراير ومع هذا كله يصدمون الشعب بي بشرى ساره عن خصم البيض خصبقتونا ياحكومه“.

بينما سخر نشطاء آخرون من قضية البيض وربطوها بقضية التبرعات التي تقدمها الكويت للدول الأخرى، ”مطالبين الصندوق الكويتي للتنمية بأن يوزع البيض على لبنان ومصر والعراق بدلًا من الأموال؛ وذلك لمساواتهم مع الشعب الكويتي“.

وفيما لم يصدر أي تصريح رسمي عن الوزارة حتى الآن، فقد ذكر نشطاء أن ”مصدرًا في الوزارة نفى صحة الخبر مبينًا أنه مجرد شائعة، وأن ما يتم تداوله قديم منذ العام 2012، بغرض إشاعة الفوضى وسط الاحتفالات الوطنية التي تشهدها البلاد هذه الأيام“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة