كواليس اكتشاف الديناصور “منصوراصورس” في صحراء مصر (فيديو إرم)

كواليس اكتشاف الديناصور “منصوراصورس” في صحراء مصر (فيديو إرم)

كشف فريق بحثي مصري تفاصيل العثور على هيكل ديناصور في الصحراء الغربية للبلاد، أطلق عليه اسم “منصوراصورس شاهينا”.

وقالت الباحثة سناء السيد بجامعة المنصورة، إن الفريق البحثي بدأ الدراسة على تلك الاكتشافات منذ عام 2008، قبل أن يكتشف في ديسمبر 2013 هيكل الديناصورات، ليعود الفريق مرة أخرى إلى الجامعة للاعتكاف على مجموعة من الدراسات، ويبدأ رحلة من البحث الدقيق في الصحراء الغربية.

وأشارت الباحثة في حديث لإرم نيوز، إلى أنّ أهم ما يميز الاكتشاف هو  الاستدلال على وجود جسر بري قديم مع أوروبا، ويعتبر أول دليل ملموس على صحة النظرية القائلة باتصال قارتي أفريقيا بأوروبا.

وكانت قارات الأرض ملتحمة معًا في هيئة كتلة أرضية واحدة تعرف باسم “بانغيا”، خلال معظم فترات العصر الجوراسي والعصري الترياسي وخلال السنوات الأولى لعصر الديناصورات، وبدأت القارات تنفصل عن بعضها خلال العصر الطباشيري، وتحولت إلى الشكل القاري الذي نراه اليوم.

بدورها قالت الباحثة إيمان عبدالعزيز، إن الأبحاث جارية لمعرفة جنس الديناصور، لافتة -في الوقت نفسه- إلى أنّ العثور على الفك السفلي للديناصور يعتبر مؤشرًا إيجابيًا لفك اللغز، لكونه يحدد ملامح كثيرة للتكوين الكلي للديناصور.

واكتشف الفريق البحثي بقايا ديناصورات تعود إلى أواخر العصر الطباشيري، وهي فترة متأخرة من تاريخ الديناصورات في القارة كانت تتراوح بين 100 مليون عام و66 مليون عام.

ويصل طول حفرية الديناصور العملاق، وهو من أكلة العشب، إلى ما يعادل حافلة مدرسية، ووزنه يعادل وزن فيل، ويتميز بطول العنق فضلًا عن وجود رقائق عظمية في تكوين الجلد.