أمريكا.. مشاكل المخدرات تتفاقم بعد شرعنة تعاطيها

أمريكا.. مشاكل المخدرات تتفاقم بعد...

مراكز بحثية في الولايات المتحدة تصف زراعة وبيع "الحشيش" بشكل قانوني في ولايتي واشنطن وكولورادو بـ"الكارثة".

المصدر: واشنطن- من عماد هادي

حذرت مراكز بحثية في الولايات المتحدة من ما وصفتها بــ“كارثة“ تقنين نبتة الميرغوانا ”الحشيش“، التي باتت تزرع وتباع بشكل قانوني في ولايتي واشنطن وكولورادو لما لذلك من نتائج سلبية ستنعكس على بنية المجتمع في المستقبل المنظور.

وبعد حوالي 7 أشهر من سماح ولاية كولورادو بزراعة وبيع وتعاطي نبتة الميرغوانا لأغراض الترفيه في محال خاصة في الولاية، حذرت شرطة مدينة ”دينفر“ عاصمة ولاية كولورادو من أن الجريمة زادت بنسبة 7% في سنة 2014 مقارنة مع العام الماضي في نفس المدينة التي تعد عاشر مدينة من ناحية الأمان على مستوى الولايات المتحدة.

والمثير للاهتمام أن جرائم السكر ارتفعت إلى مستويات قياسية هذا العام بنسبة 237% والانتهاكات التي تحدث بسبب المخدرات الأخرى ارتفعت بنسبة 20%.

وأظهر النظام الوطني للبحوث في ولاية ميزوري والذي يهتم بإعداد التقارير الخاصة بمعدلات الجرائم أن 35 حالة تم دراستها تبين أن نسبة الزيادة في الجريمة لديها ارتفعت أكثر من 7% بينما زادت عمليات سرقة المتعلقات الشخصية بشكل ملفت بعد إقرار قانون بيع نبتة القنَّب ”الميرغوانا“.

وتدعم هذه الإحصائيات القائمين على منظمات المجتمع المدني المهتمة بمكافحة تعاطي الحشيش، الذين حذروا في السابق من أن الإقدام على شرعنة استخدام الميرغوانا لأغراض الترفيه سيفاقم المشكلة ويزيدها تعقيدا وليس كما يتصور مناصرو تلك الخطوة حين اعتبروا أن مشكلة الإفراط في تعاطي الممنوعات تكمن في منعها.

وفتحت كثير من الفنادق الفخمة والمتاجر فروعا لبيع نبتة الميرغوانا وسيرت بعض الشركات السياحية رحلات بحرية وبرية للراغبين في تعاطي الحشيش بشكل قانوني.

وتوقع محللون اقتصاديون بأن تحقق هذا الخطوة ”بيع الميرغوانا“ إيرادات ملموسة للولايات التي سمحت ببيعها وتعاطيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com