"الأزهر" يرد على مغالطات الإعلام الدينية

"الأزهر" يرد على مغالطات الإعلام ال...

البيان ينبه إلى خطورة الأطروحات والمقالات التي يخوض فيها الإعلام، في وقت تحتاج فيه البلاد إلى وقفات ضد الأخطار والتحديات التي تواجهها.

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

أصدر الأزهر الشريف بياناً بشأن ما نشر من مغالطات دينية فى الإعلام، حول إنكار عذاب القبر وغيرها من الأحاديث التي أثارت جدلا في الفترة الماضية، داعيا إلى تحمّل مسؤولية الكلمة.

وأكد البيان أنه في الوقت الذي يسعى فيه الأزهر الشريف، إلى لم الشمل وجمع كلمة الأمة، والحث على الوحدة والبناء، تظهر على الساحة الإعلامية مقالات تبلبل أفكار الناس؛ مثل ما قيل عن إنكار عذاب القبر ونعيمه، وما قيل عن الصحابة الأجلاَّء، ومحاولة الانتقاص من مكانتهم العظيمة، وغير ذلك من أمور تناولها علماء الأمة بحثاً على مدى تاريخ الإسلام، ولم يعد فيها مجال لحديث.

وقال: ”الأزهر الشريف إذ ينبه إلى خطورة هذه الأطروحات والمقالات في هذه الآونة التي تحتاج فيها البلاد إلى وقفات ضد الأخطار والتحديات التي تواجهها – يعلم ما يريده المغرضون من محاولة إشغاله عن رسالته وعن قضايا الأمة التي يحملها على كاهله، وهو ليس في حل لكي يترك مهامه الكبيرة تجاه دينه وبلده وأمته ويتفرغ للرد على مقالات لا تعبر من قريب أوبعيد عن هموم الأمة وآلامها“.

وأهاب الأزهر بكل مسؤول عن الكلمة أن يتقي اللهَ في هذه الأمة الجريحة، وألاَّ يكتب أو ينشر ما يشتت الأفكار، ويُشغل عن المهام التى تفيد البلاد والعباد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com