منوعات

فيلم "علاء الدين" يضع شركة "ديزني" في ورطة
تاريخ النشر: 12 يناير 2018 3:17 GMT
تاريخ التحديث: 12 يناير 2018 5:17 GMT

فيلم "علاء الدين" يضع شركة "ديزني" في ورطة

طالب البعض بمقاطعة الفيلم الذي يفترض أن يعرض في قاعات السينما سنة 2019.

+A -A
المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

تعرضت شركة ”ديزني“ لانتقادات شديدة، بعدما سربت قناة ”بي بي سي“ وصحيفة ”سانداي تايم“ معلومة من كواليس تصوير فيلم ”علاء الدين“ الجديد، مفادها أن الشركة لجأت إلى صبغ وجه كومبارس باللون الأسود ليؤدوا شخصية أشخاص سود.

وكانت هذه التقنية التي تسمى ”بلاكفيس“ أو ”براونفيس“ تستعمل في الولايات المتحدة وأوروبا في المسرح خاصة، لكنها أصبحت غير مقبولة، وتعتبر فعلًا عنصريًا وإساءة للسود.

وللدفاع عن نفسها، صرحت الشركة أنها اضطرت لذلك، لأنها كانت تحتاج لتصوير مشهد يتطلب ما لا يقل عن 400 أو 500 كومبارس من داكني البشرة، وكان أصل أغلبهم من الهند وأفريقيا وآسيا، لكن العدد المتوفر لم يكن كافيًا، فلجؤوا إلى الماكياج، ودمجوا ممثلين بيض وسط الجموع.

لكن تبريرات الشركة لم تقنع الكثير من المتصفحين، الذين ذهبوا إلى حد المطالبة بمقاطعة الفيلم الذي يفترض أن يعرض في قاعات السينما سنة 2019.

والفيلم من إخراج البريطاني غاي ريتشي، وهو نسخة جديدة عن  قصة ”علاء الدين والمصباح السحري“ ، ويقوم بدور علاء الدين الممثل المصري مينا مسعود، بينما تؤدي دور ياسمين البريطانية نعومي سكوت، أما جني المصباح فيتقمص دوره النجم الأمريكي ويل سميث.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك