دراسة تكشف أسرارًا جديدة عن عوالم الدلافين

دراسة تكشف أسرارًا جديدة عن عوالم الدلافين

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

كشفت دراسة جديدة أن الحيتان والدلافين تعيش في مجتمعات متماسكة، ولها علاقات معقدة، وتتحدث مع بعضها البعض مثل المجتمعات البشرية.

ووجد الباحثون أن الدلافين تستخدم أحيانًا نداءً مرتبطًا بأحدها عندما لا يكون هناك، مما يشير إلى أنها تتكلم عن بعضها البعض.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ربما يكون ما يمنع الحيتان والدلافين من بناء مدن حضرية متقدمة مثلنا، هو عدم امتلاكهم للأيدي.

وربطت البحوث، التي تقودها جامعة مانشستر، تعقيد ثقافة وسلوك الحيتان الدلافين بحجم أدمغتها.

تعتبر هذه الدراسة هي الأولى من نوعها، حيث جمع الباحثون معلومات عن 90 نوعًا مختلفًا من الدلافين، والحيتان، وخنازير البحر.

ووجدوا أن الحيتان تتشارك في العديد من الصفات مع البشر، بما في ذلك القدرة على العمل مع بعضها البعض من أجل المنفعة المتبادلة، والصيد معًا والتفاعل مع الأنواع المختلفة.

وكتبت الدكتورة ”سوزان شولتز“، عالمة الأحياء التطورية في كلية علوم الأرض والبيئة في مانشستر: ”لقد توصل الباحثون الذين يدرسون الحيتان إلى توثيق صيحات في أصوات وأغاني هذه الكائنات المذهلة، حيث تنتشر هذه اللهجات من مجموعة إلى أخرى على مر السنين.

كما تمتلك الدلافين القدرة على التقليد الصوتي وإصدار صفارات محددة فريدة من نوعها تعمل بمثابة أسماء.

وتقول الدكتورة ”شولتز“: ”أدرك العلماء ذلك عندما لاحظوا إصدار الدلافين لنفس الصوت عند وصول دولفين معين، مثل التحية“.

ومع ذلك، فإن ما يثير الدهشة حقًا هو إصدارها لهذا الصوت (الاسم) في غياب هذا الفرد، ما يشير إلى استخدامها للنميمة. الأمر الذي يوحي بأنها أكثر قربًا للبشر مما نعتقد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com