رغم ظروف الحرب.. المادة الترفيهية والغنائية تسيطر على الإذاعات اليمنية

رغم ظروف الحرب.. المادة الترفيهية والغنائية تسيطر على الإذاعات اليمنية

المصدر: عدن- إرم نيوز

أكدت دراسة يمنية حديثة صدرت اليوم الأحد، أن القضايا المجتمعية “مغيّبة” من مساحة البث لـ44 إذاعة يمنية، فيما سيطرت المادة الترفيهية، والغنائية، والرياضية.

وقالت الدراسة التي أعدها مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي عن 44 إذاعة في اليمن منها 15 إذاعة حكومية، و21 إذاعة خاصة، إضافة إلى 8 إذاعات مجتمعية، إن “الإذاعات في اليمن ما زال دورها ضعيفًا جدا تجاه  قضايا الخدمات الأساسية، مثل: الكهرباء، والمياه، ومشاكل الطرقات، والمشاكل الأمنية، حيث تمثل هذه القضايا نسبة 20% فقط من القضايا التي يتم تناولها، بينما تحتل المادة الترفيهية، والغنائية، والرياضية، والسياسية، ما نسبته 80% من برامج هذه الإذاعات”.

وأشارت الدراسة -التي حصل “إرم نيوز” على نسخة منها- إلى ندرة البرامج الخاصة بالمرأة، “في الوقت الذي تتزايد فيه حالات الاغتصاب، وكذلك ارتفاع أعداد ضحايا المواجهات العسكرية من النساء، وغيرها من المشاكل التي تواجهها المرأة في اليمن”.

ولفت رئيس المركز مصطفى نصر إلى ما أسماه ” الدور الضئيل للإذعات”، وقال: “كان ينبغي على هذه الإذاعات في ظل هذه الظروف التي يعيشها المواطن في اليمن، ممارسة دور فاعل في نقل معاناة المواطنين، ومناصرة قضاياهم و توعيتهم، إلا أن هذه الاذاعات لا يزال دورها قاصرًا، فيما يتعلق بالمرأة، والطفل، والشباب، والخدمات الأساسية للمواطنين، مؤكداً على “طغيان المادة الترفيهية الغنائية، والسياسية، على القضايا المجتمعية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع