منوعات

خوفًا من بركان ثائر.. فرار الآلاف م...
تاريخ التحديث:
تاريخ النشر:

خوفًا من بركان ثائر.. فرار الآلاف من جزيرة بالي السياحية

نصح المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث السكان بالتزام الهدوء وعدم الأخذ بالشائعات.

+A -A
المصدر: أ ف ب

أصدرت السلطات الإندونيسية، الجمعة، أعلى درجة تحذير من احتمال ثوران بركان في جزيرة بالي السياحية، بعد أن دفعت اهتزازات أرضية آلاف السكان للفرار خوفًا من تفجره لأول مرة منذ أكثر من 50 عامًا.

ويُصدر بركان جبل اغونغ الذي يبعد 75 كيلومترًا (47 ميلًا) من منتجع كوتا السياحي، هديرًا منذ آب/اغسطس، ونصح المسؤولون السكان بالبقاء على مسافة لا تقل عن تسعة كيلومترات من فوهته.

وتعرض الجبل لمئات الاهتزازات هذا الأسبوع، ما دفع قرابة 10 آلاف شخص لمغادرة منازلهم اعتبارًا من الجمعة خوفًا من ثوران البركان.

ونصح المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث سوتوبو بوروو نوغروهو السكان بالتزام الهدوء وعدم الأخذ بالشائعات.

وقال لـ“فرانس برس“ وايان سووارجانا الذي يعيش في محيطه: ”تحدث الهزات بشكل متكرر، لذا نحن خائفون وقمت بنقل جميع أفراد أسرتي إلى مخيم للاجئين“.

ولم تتأثر حركة الملاحة في مطار عاصمة بالي، دينباسار، إحدى أبرز الوجهات السياحية التي تستقطب سنويًا ملايين السياح الأجانب، إلا أن إدارة المطار تراقب الأوضاع عن كثب.

وأصدرت الحكومة الأسترالية، الجمعة، توجيهات للمسافرين بضرورة التزام أقصى درجات الحيطة والحذر في إندونيسيا واتباع تعليمات السلطات.

وقُتل أكثر من ألف شخص جراء آخر ثوران لبركان جبل اغونغ في 1963.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك