logo
اقتصاد

مع اشتداد العقوبات.. روسيا تراهن على التجارة مع شمال إفريقيا

مع اشتداد العقوبات.. روسيا تراهن على التجارة مع شمال إفريقيا
19 أغسطس 2023، 7:30 م

قال تقرير إخباري، إن روسيا تنظر لكثير من البلدان الإفريقية على أنها أماكن تتيح الكثير من الإمكانيات الاقتصادية، رغم علاقاتها المحدودة في القارة السمراء، والتي ترتكز بشكل أساسي على مصر والجزائر والمغرب وجنوب إفريقيا.

وذكر موقع "المونيتور" الأمريكي، أنه "مع بدء تأثيرات العقوبات الغربية جراء الحرب الأوكرانية بدأت روسيا بالبحث عن أماكن أخرى لتنمية اقتصادها في وقت يبدو فيه من المنطقي أن تسعى الدول الأربعة أعلاه إلى توثيق علاقاتها مع موسكو كذلك".

وأضاف: "ستستفيد تونس ومصر على وجه الخصوص من إقامة منطقة تجارة حرة مع روسيا كونها ستسمح لهما باستيراد الحبوب والسماد بأسعار أقل".

وتابع: "بصورة مثالية، ستساعد اتفاقية تجارة حرة على تصحيح بعض من عدم التوازنات التجارية بين روسيا ودول المنطقة؛ بما أنها ستشمل عدة قطاعات كالسياحة التي تعتبر مهمة بالنسبة لمصر وتونس".

لكن خبراء يعتقدون، وفق الموقع، أن "الاتفاقية ستوفر فائدة هامشية؛ لأن عزلة روسيا تعني أنها ستعرض على إفريقيا بضائع بشروط مغرية ستساعدهم".

وأوضحوا أنه "في ذات الوقت، توفر الاتفاقية التوصل إلى تفاهمات مع روسيا حول سياستها الخارجية في القارة  والتي تؤثر على مصالحهم القومية".

 ومن وجهة النظر الجيوسياسية، ستحظى روسيا بقدر كبير من التأثير في شمال القارة إذا تمكنت من إدماج اقتصاداتها ببعض وعززت التجارة فيما بينها، وهذا أمر لم يفعله أحد في السابق.

وبحسب "المونيتور"، فإن روسيا من ناحيتها ترغب في المنافسة على النفوذ الجيوسياسي بعدما فقدت حصة كبيرة من التأثير في شرقي أوروبا. 

المصدر: موقع "المونيتور" الأمريكي.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC