البرلمان الإسرائيلي
البرلمان الإسرائيلي رويترز

توقعات متشائمة.. عجز الموازنة يستفحل في إسرائيل بسبب حرب غزة

توقعت مصادر في وزارة المالية الإسرائيلية ارتفاع عجز الموازنة العامة قرابة 134 مليار شيكل (36.5 مليار دولار) في موازنات (2025-2027)، وفق حسابات جديدة أجرتها شعبة الموازنات في الوزارة، حسبما كشف تقرير صحيفة المال والأعمال العبرية كالكاليست، الثلاثاء.

ربط التقرير هذا العجز بما قال إنها كارثة الـ 7 من تشرين الأول/ أكتوبر 2023، والحرب على غزة، والتي تتضح تداعياتها مع مضي الوقت.

شعبة الموازنات في وزارة المالية قامت بإعادة تحديث عملية حساب العجز المتوقع، ووجدت أنه سيقفز إلى 134 مليار شيكل خلال السنوات الثلاث المقبلة، بخلاف الحسابات السابقة التي توقعت أقل من ذلك بكثير.   

وكانت الحسابات الأولية قد أظهرت أن عجز الموازنة سيزيد بواقع 2% سنويًا، خلال السنوات الثلاث المقبلة، أي قرابة 40 مليار شيكل (10.9 مليار دولار)، إلا أن الحسابات الجديدة أظهرت أن العجز المتوقع لن يقل عن 3.5% من إجمالي الناتج المحلي في 2025، وقرابة 3.3% في 2026، وقرابة 3% في 2027، في ظل تراجع الناتج المحلي والتحصيلات الضريبية وزيادة الإنفاق الحكومي.

أخبار ذات صلة
بايدن سيستخدم حق النقض ضد تشريع مستقل لمساعدة إسرائيل

وقدَّرت الصحيفة أن تلك المعطيات تعني استمرار زيادة الدين العام خلال السنوات الثلاث التالية، وعدم استقراره أو تراجعه سوى في 2027؛ أي بحساب عجز العام الجاري لن يتراجع الدين العام سوى بعد 4 سنوات.

وأرجع التقرير زيادة العجز إلى حجم الديون التي يتعين على الحكومة تسديدها سنويًا؛ إذ يتوقع أن تزيد الفائدة على الدين بواقع 7% لتصل إلى 13 مليار شيكل خلال السنوات الثلاث المقبلة، أي قرابة 3.54 مليار دولار، وكل ذلك بفعل زيادة النفقات الناجمة عن الحرب على غزة وتداعياتها على المدى البعيد.

ووجد التقرير أن إطالة أمد الحرب واستمرار استدعاء قوات الاحتياط للخدمة أكثر مما هو مخطط له مسبقًا سيعني زيادة النفقات السنوية لسداد الفائدة على الديون على المدى المتوسط.

ووصف الموقف المالي للحكومة بأنه "هش"، وأن هناك تباينا كبيرا وفجوة تقدر بمليارات الشواكل بين تقارير وتوقعات بنك إسرائيل (البنك المركزي) وبين تلك الصادرة عن كبير الاقتصاديين في وزارة المالية، وكذلك شعبة الموازنات في الوزارة.

وأوضح أن هناك مؤشرات على هذه الهشاشة، إذ يجد الرئيس الأمريكي جو بايدن صعوبات في تمرير حزمة المساعدات التي وعد إسرائيل بها، على خلفية الصراع مع الجمهوريين، وفي ذروة الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري دونالد ترامب.

وكان من المفترض أن تصل إسرائيل العام الجاري حزمة مساعدات أمريكية تبلغ 8.7 مليار دولار، تساوي قرابة 31 مليار شيكل، من بينها 3.5 دولار يستطيع الجيش الإسرائيلي التصرف بها، إضافة إلى 4 مليارات دولار لمسيرة تصنيع الصواريخ الاعتراضية للأنظمة المختلفة، وقرابة 1.2 مليار دولار معدات تعتمد على الليزر، وفق الصحيفة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com