تقرير: البحرين الوجهة الأولى المفضلة للمغتربين في العالم

تقرير: البحرين الوجهة الأولى المفضلة للمغتربين في العالم

المصدر: فريق التحرير

صُنفت البحرين الوجهة الأكثر شعبية في العالم بالنسبة للمغتربين، بعد أن تحصلت على علامات متميزة من قبل وافدين صوتوا في استطلاع للرأي، بأنها أحسن مكان في العالم للعمل ولتربية الأسرة، وكدولة تجعل الأجانب يشعرون بالراحة والترحيب.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن 9 من كل 10 وافدين (يمثلون نسبة 87%) قالوا إنهم سعداء بحياتهم في البحرين، وهي بلد يقدم لهم كل ما يحتاجون إليه، وفقًا لتقرير المسح لفائدة موقع ”إكسبات إنزيدر“ لسنة 2017.

وقال الموقع الذي يعتبر واحدًا من أكبر المواقع التي تقدم تحليلا متعمقا عن حياة الوافدين في جميع أنحاء العالم إنه“أجاب أكثر من 12500 شخص يمثلون 166 جنسية يعيشون في 188 بلدا أو إقليما، على أسئلتنا، مما يوفر رؤى فريدة حول ما يعنيه الوافدون في عام 2017″.

واعتبر الموقع تصنيف البحرين ”قفزة مثيرة للإعجاب“ بعدما كانت في المرتبة 19 في العام الماضي.

ويصنف المسح 65 بلدا من خلال مجموعة متنوعة من العوامل مثل نوعية الحياة والعمل بالخارج والاستقرار، ويعد واحدًا من أوسع الدراسات عن الوافدين التي تجريها ”إنترناتيونس“، أكبر مجتمع للمغتربين في جميع أنحاء العالم سنويا.

وقالت ”إنترناتيونس“ إننا ”نصنف الأفضل والأسوأ بين 65 دولة في جميع أنحاء العالم، مع التركيز على الموضوعات الأساسية، وهي: نوعية الحياة، وسهولة الاستقرار والعمل في الخارج، والحياة الأسرية، والتمويل الشخصي، وتكلفة المعيشة، كما أننا نقارن النتائج على مر السنين، مع تحديد أكبر الفائزين والخاسرين في عام 2017“.

وأوضح المسح أن البحرين تقدمت في جميع مؤشرات الترتيب، ما جعلها تتزعم الرتيب العالمي في عام 2017، وقال إن ”البحرين تفوقت في أنها جعلت الوافدين يشعرون أنهم في بلادهم الأصلية وأن يتأقلموا بسهولة ويسر، كما أن البحرين هي الأفضل عالميا للأجانب للتواصل حيث أنهم ليسوا بحاجة إلى تعلم اللغة المحلية“.

وأوضح الموقع أن 25% من الوافدين إلى البحرين أكدوا أنهم بدأوا يشعرون بالراحة فور وصولهم، وهذا أمر مثير للإعجاب بشكل خاص نظرا لأن ثلث الذين شملتهم الدراسة في البحرين (33%) لم يعيشوا في الخارج من قبل“.

وقال المشاركون في الاستطلاع إنهم سعداء أيضا في أماكن عملهم.

وفيما يتعلق بالوضع المالي، فإن 68% من الوافدين أكدوا رضاهم عن وضعهم، فيما أكد 41% أنهم يكسبون أكثر بكثير مما تعودوا عليه في بلدانهم.

ووفقا للدراسة السنوية، فإن الوافدين مع عائلاتهم، متفقون بأن البحرين وجهة رائعة للأسرة.

وتقدمت البحرين في مؤشر الحياة الأسرية من المرتبة 34 عام 2016 إلى العاشرة في عام 2017.

وقالت الدراسة إنه بالمقارنة مع عام 2016، هناك تحسن كبير في نوعية التعليم (الترتيب من 22 إلى السادس)، وتوفر رعاية الأطفال والتعليم (الترتيب تقدم من 32 إلى 11)“.

وأثنى العديد من المشاركين في الاستطلاع على البحرين، ووصفها أحد المغتربين الأمريكيين بأنها ”خليط جميل للعديد من الثقافات المختلفة“.

وحسب نتيجة المسح، يرى ثلث الوافدين (32%) أنفسهم يقيمون في البحرين لأكثر من 5 سنوات، و11% يقولون إنهم قد يبقون إلى الأبد.

وجاء بعد البحرين على قائمة أكثر 10 دول مفضلة للمغتربين، وهي كوستاريكا والمكسيك وتايوان والبرتغال ونيوزيلاندا ومالطا وكولومبيا وسنغافورة وإسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com