هل نجح موسم السياحة في تونس عقب اختتام حجّ اليهود ؟

هل نجح موسم السياحة في تونس عقب اختتام حجّ اليهود ؟

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم الأحد، خلال زيارة تفقدية لموسم حجّ اليهود إلى كنيس الغريبة في جزيرة جربة، جنوب تونس، أنّ المؤشرات إيجابية جدًّا بخصوص الموسم السياحي حيث تمّ تسجيل ارتفاع في نسبة الليالي التي سيقضيها الزوار في النزل التونسية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري بنحو 34% مقارنة بنفس الفترة من العام 2016.

واعتبر الشاهد أنّ نجاح ”الغريبة“ يعدُّ مؤشرًا مهمًا على نجاح الموسم السياحي، مشدّدًا على أنّ لموسم حجّ الغريبة بُعديْن ثقافيًّا وتاريخيًا، إلى جانب السياحة في جزيرة الأحلام جربة، مؤكدًا على ”أنّ تونس بلد آمن وهو بلد التعايش والتسامح“.

من جانبها، قالت سلمى اللومي وزيرة السياحة اليوم: ”إن جزيرة جربة تتمتع بخصائص فريدة، وهي بالتالي قبلة السيّاح من جميع بلدان العالم حيث يجدون فيها راحتهم، ويطّلعون على عادات وتقاليد وثقافات جديدة“.

وأضافت اللومي: ”يقضي حاليًّا أكثر من 12 ألف سائح إجازاتهم في جزيرة جربة، كما أنّ موسم ”الغريبة“ جمع أكثر من 2500 مشارك من كل بقاع العالم وهو مؤشر إيجابيّ جدًّا“.

واعتبر رئيس جمعية كنيس الغريبة بيريز الطرابلسي، أنّ موسم الحجّ إلى ”الغريبة“ والذي يُنتظر أن ينتهي اليوم قد حقّق نجاحًا كبيرًا حيث تجاوز عدد المشاركين بزيارة أقدم معبد يهودي في إفريقيا أكثر من 2500 سائح يهودي، وهو ما يمثل مؤشرًا مهمًا لتحقيق موسم سياحي ناجح.

وكان بيريز الطرابلسي كذّب في تصريح سابق لــ“إرم نيوز“ المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي عوفير جندلمان، الذي حذّر من زيارة جزيرة جربة في موسم الغريبة، وأكد أنّ تونس تنعم بالاستقرار والأمن أفضل من إسرائيل.

أما السفير الفرنسي في تونس أوليفيي بوافر دارفور فقد دعا خلال تصريح إذاعي خلال مشاركته في حجّ الغريبة، الفرنسيين لجعل تونس وجهتهم الأولى لما تنعم به من جمال وتراث ثري، مؤكدًا أنّ عدد السياح الفرنسيين شهد ارتفاعًا كبيرًا خلال الربع الأول من العام الجاري.

بدوره طالب ريني الطرابلسي، عضو لجنة تنظيم زيارة معبد الغريبة اليونسكو بإدراج هذا المعبد اليهودي ضمن مواقع التراث العالمي.

وأفاد ”الطرابلسي“ في تصريح صحفي، أنّ جمعية الغريبة ستقدّم طلبًا إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم (اليونسكو) لإدراج الغريبة وعدد من المعالم الموجودة في جزيرة جربة، ومنها كنيس ومسجد قديمان ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.

وأوضح ”الطرابلسي“ أنّ موسم زيارة الغريبة لا يقتصر على الجانب الديني فقط، بل يحمل كذلك أبعادًا اقتصادية، خاصة أنّ الأسواق تشهد حركة كبيرة خلال هذه الأيام، مشيرًا إلى أنّ تنوّع اليهود الزائرين لمعبد الغريبة ووصولهم من مختلف بقاع العالم، يؤكدان أنّ تونس بلد السلام والتعايش.

ويُختتم اليوم الأحد موسم زيارة معبد الغريبة في جزيرة جربة، جنوب تونس، بعد مشاركة أكثر من 2500 يهودي من مختلف بقاع العالم.

ويعتبر معبد الغريبة في جزيرة جربة أقدم المعابد اليهودية في أفريقيا، حيث يتعدّى تاريخه أكثر من 2500 عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com