اقتصاد

الخطوط التونسية تستأنف رحلاتها بعد توقف دام ساعات نتيجة خلاف داخلي
تاريخ النشر: 09 مارس 2017 12:30 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2017 15:11 GMT

الخطوط التونسية تستأنف رحلاتها بعد توقف دام ساعات نتيجة خلاف داخلي

تعاني الخطوط التونسية من صعوبات مالية، وأعلنت إدارتها في وقت سابق، الحاجة إلى تسريح 1700 موظف من بين ألفين لا حاجة للشركة لخدماتهم، بهدف تجاوز العجز البالغ نحو 500 مليون دينار (218 مليون دولار).

+A -A
المصدر: تونس - إرم نيوز

قالت الخطوط الجوية التونسية اليوم الخميس، إنها استأنفت رحلاتها بشكل جزئي بعد تعليق استمر ساعات بسبب خلاف بين فنيين وطيارين مما أثار احتجاج المسافرين في مطار تونس قرطاج.

تسبب خلاف نشب صباح اليوم بين قائد طائرة متجهة إلى باريس وفني إصلاح في تأجيل الرحلة. وقال مصدر إن الخلاف وصل لحد العراك لتعلن الخطوط التونسية بعدها تعليق الرحلات.

وقال بيان للخطوط التونسية المملوكة للدولة: ”تم استئناف نشاط الرحلات بشكل تدريجي بعد أن تم تعليقها منذ ساعات قليلة مع تواصل بعض الإضطرابات على مستوى المواعيد.“

كانت الشركة قالت في بيان سابق: ”تبعا لحالة التوتر بين سلكين من المهنة تابعين للخطوط التونسية وما انجر عنه من حادثة خلاف جدت صباح اليوم بمطار تونس قرطاج، قررت الشركة إيقاف جميع رحلاتها من تاريخ هذه الساعة حتى إشعار آخر.“

واعتذرت الشركة لعملائها مضيفة أن القرار جاء: ”حفاظا على سلامتهم وسلامة الأسطول“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك