كيف تمكنت ”الاتحاد للطيران“ الإماراتية من تحقيق نمو في أعداد المسافرين عام 2016؟

كيف تمكنت ”الاتحاد للطيران“ الإماراتية من تحقيق نمو في أعداد المسافرين عام 2016؟

المصدر: متابعات

حققت شركة ”الاتحاد للطيران“ الإماراتية، نموًا متزايدًا على صعيد نقل المسافرين، بتمكنها من نقل نحو 18.5 مليون زائر في عام 2016 بزيادة مقدارها 6% عن عام 2015.

وذكرت صحيفة ”البيان“ الإماراتية في عددها الصادر اليوم الخميس: ”شغّلت الاتحاد للطيران أكثر من 109 آلاف رحلة ركاب وشحن منتظمة قطعت ما يقرب من 446 مليون كيلومتر وغطّت ما يصل إلى 112 وجهة. وسجلت الطاقة الاستيعابية، محسوبة بعدد المقاعد المتوافرة للكيلومتر، نموًا بنسبة 9%، كما شهدت حركة المسافرين، محسوبة بعدد مسافري العائدات للكيلومتر، نموًا بنسبة 8% مقارنة بـ2015. واستمر معدل إشغال المقاعد عند نسبة 79%“.

ونقلت الصحيفة الإماراتية عن جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران قوله: ”شهد عام 2016 نموًا مستدامًا في ظل بيئة أعمال صعبة للغاية، غير أنه في تلك الظروف تظهر القيمة الحقيقية لمنتجاتنا وخدماتنا الفائقة، كما يثبت نموذج أعمال مجموعة الاتحاد للطيران قوته وفعاليته من خلال تنوع شركات المجموعة، وتحقيق التضافر ووفورات التكاليف، وتوزيع المخاطر عالميًا. والأهم من ذلك أننا خلال عام 2016 قد استطعنا تقديم الهيكلية الجديدة لمجموعتنا، والتي تساهم في ترسيخ أعمالنا لمواصلة النمو والتطوير على المدى الطويل“.

ويضم أسطول الاتحاد للطيران 119 طائرة، تتميز بقصر عمرها- بمعدل 6 سنوات للطائرة – وكفاءتها الفنية من الناحية البيئية وهو الأمر الذي يعطي أسطول الاتحاد ميزة نادرة في العالم.

وتسلمت الشركة الإماراتية 10 طائرات جديدة في عام 2016، ومن المقرر أن تستلم 12 طائرة خلال هذا العام، تشمل 9 طائرات من طراز ”بوينغ 787″، وطائرتين من طراز ”إيرباص A380″، وطائرة شحن من طراز ”إيرباص A330-200“.

وتحظى الاتحاد للطيران بتصنيف قوي ”A ”من وكالة ”فيتش“ للتصنيف الائتماني.

وقدمت الشراكة بالرمز والحصص التي تشترك بها الاتحاد للطيران مع شركات عالمية أخرى نحو 5.5 ملايين مسافر على رحلات الاتحاد للطيران، بزيادة نسبتها 9% عن أعداد المسافرين الذين أضافتهم الشراكات بالرمز والحصص خلال عام 2015 والذين بلغ عددهم 5 ملايين مسافر.

وتوفر الاتحاد للطيران اليوم شبكة مجمّعة لوجهات المسافرين والشحن تضمّ ما يقرب من 600 وجهة عبر 188 اتفاقية شراكة لمتابعة الرحلات مع ناقلات أخرى و53 اتفاقية شراكة بالرمز.

ومن أهم شركاء الاتحاد للطيران بالحصص ”طيران برلين والخطوط الجوية الصربية وطيران سيشل وأليطاليا وجيت آيروايز وفيرجن أستراليا والاتحاد الإقليمية“، حيث تمثل هذه الشراكات سابع أكبر تجمع لشركات الطيران على مستوى العالم.

ووصل عدد موظفي مجموعة الاتحاد للطيران بنهاية عام 2016، إلى 26.6 ألف موظف، يمثلون نحو 150 جنسية.

وحققت الاتحاد للطيران في عام 2016 الكثير من الألقاب والجوائز، والتي كان أهمها فوز الشركة بتصنيف الخمس نجوم المعتمد لشركات الطيران من ”سكاي تراكس“ الذي يعتبر أكثر الألقاب المنشودة في صناعة الطيران، كذلك فازت الشركة بلقب ”شركة الطيران الرائدة عالميًا“ في إطار جوائز السفر العالمي وذلك للعام الثامن على التوالي، وجائزة ”كريستال كابين“ المرموقة لتصميم مقصورات الدرجة الأولى في طائرات بوينغ 787 التابعة لها. وخلال العام، احتفل برنامج ضيف الاتحاد بمرور 10 سنوات على انطلاقه ووصل عدد الأعضاء بالبرنامج إلى 4.7 ملبونعضو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com