ازدهار حركة الحجوزات الفندقية في لبنان تزامنًا مع احتفالات الأعياد‎ – إرم نيوز‬‎

ازدهار حركة الحجوزات الفندقية في لبنان تزامنًا مع احتفالات الأعياد‎

ازدهار حركة الحجوزات الفندقية في لبنان تزامنًا مع احتفالات الأعياد‎

المصدر: بيروت - إرم نيوز

كشف بيار الأشقر رئيس اتحاد المؤسسات السياحية ونقيب الفنادق في لبنان، عن ارتفاع معدل حجوزات الفنادق هذه الفترة مقارنة بالعام الماضي، بفضل انتخاب ميشال عون رئيسًا للبلاد، علاوة على الموسم السياحي.

وقال الأشقر إن الحجوزات في الفنادق تتراوح بين 80 و90% هذه الفترة، لافتًا إلى أنّ مدة الإقامة المتزامنة مع ليلة رأس السنة لا تزال 7 أيام كحد أقصى، على خلاف الأعوام الماضية التي كانت تقارب 15 يومًا مع السياح الخليجيين تحديدًا، في إشارة إلى تقديم الفنادق تسهيلات سابقًا لجذب السياح حيث كان الإقبال ضعيفًا.

ولفت إلى أن غالبية الحجوزات من السياح وليس المغتربين، خصوصًا من سوريا والأردن والعراق، وبعض اللبنانيين الذين ليس لديهم مكان إقامة في لبنان.

وعبّر الأشقر، عن أمله بتشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، من أجل انطلاقة قوية على الصعيد السياحي، حيث أن هناك بوادر برفع التحذير الخليجي، ما قد يرفع نسبة الحجوزات في القريب العاجل.

وعقب الأزمة الأخيرة مع لبنان والتي ظهرت قبل أشهر، حذرت معظم دول الخليج مواطنيها من السفر إلى لبنان.

ونسبة إشغال الفنادق التي أعلنها الأشقر، تزيد بشكل كبير عن نفس الفترة أو الموسم من العام الماضي، حيث لم تتجاوز 56 %، بحسب الإحصائيات المتاحة.

بدوره، قال الخبير الاقتصادي باسل الخطيب، لوكالة الأناضول، إنّ الأجواء إيجابية، فبعدما اعتبر عام 2010 فترة ذهبية على الصعيد الاقتصادي في لبنان، حيث دخل مليونان و33 ألف سائح إلى البلاد، يلاحظ في العام الحالي ازدهار مماثل، إذ يتوقع أن يزيد عدد السياح عن مليون و550 ألف سائح، بفضل التطورات الأخيرة، (ومنها انتخاب عون)، وذلك بفارق كبير عن العام الماضي.

واعتبر الخطيب أنّ السائح الخليجي هو الأكثر إنفاقًا في لبنان، آملاً أنّ يساهم الاستقرار الأمني بزيادة في نسبة النمو وتحسين حركة الأسواق، لا سيما مع عودة الحفلات الفنية في مختلف المناطق اللبنانية مع موسم أعياد الميلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com