السياحة التونسية تشهد قفزة نوعية خلال شهري يونيو ويوليو

السياحة التونسية تشهد قفزة نوعية خلال شهري يونيو ويوليو

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

سجّلت مختلف المناطق السياحية التونسية ارتفاعاً ملحوظاً في عدد السياح الوافدين مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وأكد المندوب الجهوي للسياحة بولاية مدنين أحمد الكلبوسي، ارتفاع عدد السياح الوافدين على جزيرة جربة، جنوب تونس، مقارنة بالسنة الفائتة بنسبة 82%، مضيفاً ”احتلت السوق الروسية المرتبة الأولى في عدد السياح الوافدين تلتها السوق الداخلية في المرتبة الثانية، ثم السوق الفرنسية، والألمانية..“.

وقال الكلبوسي في تصريح إذاعي، ”تأتي السوق الروسية في المرتبة الأولى، من السياح الوافدين على جزيرة الأحلام جربة حيث بلغ عدد السياح الروس 46600 سائح خلال شهر يوليو الماضي، ثم السوق الداخلية التونسية بــ 31700 سائح.“.

ونوه الكلبوسي إلى أن السوق شهدت ارتفاعاً في عدد الوافدين من السياح الألمان بنسبة 11%“، مشيراً إلى أنّ ذلك يؤكد تحسّن الأسواق التقليدية للسياحة التونسية.“.

وفي ولاية نابل، بما فيها المنطقة السياحية بمدينة الحمامات (شمال شرق)، كشف المندوب الجهوي للسياحة، بأن التطوّر الحاصل خلال شهر يوليو الماضي في عدد السياح الوافدين على مختلف نُزل الجهة، قفز بنسبة 18.1%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2014.

وأكد مندوب السياحة بنابل، أنّ النزل السياحية امتلأت بنسبة 40.7%، مشيراً إلى أنه برغم هذا التطور تبقى إحصائيات السبعة أشهر الأولى من العام الجاري 2016 سلبية، خاصة وأنّ عدد الوافدين تراجع بنسبة 20.7% مقارنة بنفس الفترة من العام 2014.

أما بخصوص السياح الجزائريين، فقد شهد المعبر الحدودي ببوشبكة من ولاية القصرين (وسط غرب) توافداً كبيراً للسياح الجزائريين الوافدين على تونس لقضاء العطلة الصيفية.

يذكر أنّ عدد السياح الجزائريين الوافدين على تونس لقضاء عطلتهم الصيفية بلغ خلال شهر يونيو الماضي نحو 281 ألف سائح، بينما ينتظر أن يصل العدد إلى نحو مليون سائح جزائري خلال العطلة الصيفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة