السعودية تجري محادثات مع مجموعة “الأعلام الستة” لإقامة متنزهات بالمملكة

السعودية تجري محادثات مع مجموعة “الأعلام الستة” لإقامة متنزهات بالمملكة

المصدر: دبي - إرم نيوز

قالت مجموعة الأعلام الستة للترفيه الأمريكية اليوم الثلاثاء، إن السعودية تجري محادثات معها لإقامة حدائق ترفيهية في إطار سعي المملكة لتوسعة قطاعها السياحي وتنويع موارد الاقتصاد.

وأضافت الأعلام الستة في بيان وفق وكالة رويترز، أنها بدأت محادثات مع الحكومة السعودية لبناء حدائق ترفيهية في المملكة إثر اجتماعات عقدت في الأونة الأخيرة مع ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقال جون دوفي الرئيس التنفيذي للأعلام الستة في مقابلة متلفزة الأسبوع الماضي، إن الشركة التي تدير 18 متنزهًا في أمريكا الشمالية تريد فتح حديقة في السعودية من خلال شراكة. ولم يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وبغية ذلك تحتاج الأعلام الستة للعمل مع دبي للحدائق والمنتجعات التي تحوز الحقوق الحصرية من خلال الشركة الأم “مراس” لتطوير وإدارة الحدائق الترفيهية التي تحمل العلامة التجارية للأعلام الستة في دول مجلس التعاون الخليجي ومن بينها السعودية.

لكن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والذي يملك مراس أعلن في بيان منفصل اليوم وفق رويترز، أن دبي للحدائق والمنتجعات ستتنازل عن حقها الحصري في السعودية.

من جانبه قال رائد النعيمي الرئيس التنفيذي لدبي للحدائق والمنتجعات لرويترز أمس الاثنين، إنه ليس لدى الشركة خطط فورية لتطوير حدائق ترفيهية للأعلام الستة في منطقة الخليج.

وتبني دبي للحدائق والمنتجعات أربع حدائق ترفيهية في دبي من بينها حديقة للأعلام الستة.

ومن المنتظر افتتاح المجمع الرئيسي لدبي للحدائق والمنتجعات الذي يتكلف 10.5 مليار درهم (2.9 مليار دولار) في دبي في أكتوبر تشرين الأول.

ضمن رؤية السعودية 2030

وكان ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان جعل السياحة جزءًا من خطة تنويع الاقتصاد “رؤية 2030” التي أعلنها في أبريل نيسان.

وتستقبل السعودية حيث توجد مدينة في مكة ملايين الزائرين لأداء الحج والعمرة سنويًا، لكن هناك ندرة شديدة في الزائرين الأجانب لأغراض الترفيه. ورغم ذلك فمن المرجح أن تقدم أي حديقة ترفيهية للأعلام الستة خدماتها بشكل رئيسي لمواطني المملكة البالغ عددهم 28 مليونًا ويشكل الشباب تحت سن الثلاثين نحو ثلثي السكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع