رحلة “5” نجوم لعائلة بريطانية إلى مصر تتحول إلى كابوس

رحلة “5” نجوم لعائلة بريطانية إلى مصر تتحول إلى كابوس

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

عانت عائلة بريطانية في رحلتها التي كانت شبيهة بالكابوس في أحد المنتجعات المصرية المصنفة خمسة نجوم في العام 2014، حيث لدغت الحشرات جميع أفراد العائلة من الأم 41 عاماً وخطيبها ذو الـ51 عاماً ووالدته 77 عاماً والطفلة ذات الأعوام الخمسة.

وتعرضت العائلة للمرض الشديد، ولم يكن باستطاعتهم تناول الطعام أو الشراب لأكثر من 24 ساعة رغم أنهم قاموا بدفع مبلغ “2016” جنيهاً إسترلينياً مقابل زيارة لخليج ماكادي للاحتفال بذكرى ارتباط سنوية للعائلة.

وأظهرت الصور الملتقطة مناظر صادمة ومخيفة لإحدى السائحات البريطانيات وجسمها مغطى بالكامل بمئات اللدغات، بعد مهاجمتها من قبل حشرات بق الفراش بينما كانت العائلة تقضي إجازتها التي كانت تعتبرها إجازة العمر.

و دفعت شركة السياحة “عطلات البحرالأحمر”، التي نسقت هذه الإجازة، مبلغ 11 ألف جنيه إسترليني كتعويض لعائلة “راتشيل كوكسون” وخطيبها “راي كلايدون” عن المعاناة  التي عاشوها في رحلتهم التي انقلبت إلى جحيم.

ولم تسلم الطفلة الصغيرة “بيتاني” ذات الأعوام الخمسة والسبعينية “شيلا” أيضاً، من لدغات بق الفراش إضافة إلى إنفلونزا معوية أثناء إقامتهم في منتجع ماكادي “أجنحة الشمس وعالم الماء” والمصنف بخمس نجوم  في مصر خلال شهر كانون الأول من عام 2014 .

358B47A800000578-3654050-After_their_first_night_at_the_five_star_hotel_Rachel_Cookson_wo-a-11_1466594222153

بداية رحلة الجحيم

فبعد قضاء ليلتهم الأولى في الفندق، استيقظت “كوسكون” بسبب لسعات الحشرات التي ملأت ساقيها. وقامت في اليوم التالي باستدعاء طبيب محلي لمعاينتها في غرفتها بالفندق، ليصف لها بعض الأدوية المسكنة للألام  وأدوية التهابات.

وقالت كوكسون: ”  لقد كانت رحلة إلى الجحيم، في الحقيقة لم ننعم بإجازتنا أبداً، فقد بقينا طوال الوقت في غرفنا بالفندق وحتى جزء من اليوم الأخير في هذه الرحلة، أنت لا تتوقع أبداً أن تقضي إجازتك طريح الفراش وهزيلاً بعد أن كنت تنشد الراحة والاستجمام”.

وتضيف: “لقد كان من المفروض أن تكون احتفالاً بذكرى لقائنا منذ عامين أنا وراي، ولكنها كانت مخيبة للآمال وأصابتنا بالإحباط، فمنذ ليلتنا الأولى هنا استيقظت على لدغات الحشرات المؤلمة”

وتصف كوكسون معاناتها: “في الصباح ظننت أن هذه اللدغات هي بسبب البعوض، ولكن سبق لي وتعرضت للدغات البعوض من قبل وهذا لا يشبهه أبداً فساقي مليئة بما يقارب من الـ “50” لدغة”.

358B47CC00000578-3654050-Miss_Cookson_41_said_she_barely_left_during_the_Red_Sea_Holidays-m-10_1466594212068

شكوى دون جدوى

أما كلايدون وهو والد لأربعة أبناء فقد قام بالتقدم بشكوى إلى موظفي الفندق، حيث قاموا بنقلهم إلى غرفة أخرى. ولكن في الصباح التالي كانت العائلة كلها تعاني من تقلصات في المعدة والإسهال والمرض الشديد.

وأصيبت العائلة بالإعياء الشديد لدرجة أنهم لم يكونوا قادرين على تناول الطعام والشراب لمدة 24 ساعة متواصلة، حتى أن شهية رايتشيل لم تتحسن إلا  بعد مرور ثلاثة أيام وفقدت حوالي نصف وزنها وبقيت تعاني من أعراض تقلصات المعدة والغثيان حتى بعد عودتهم إلى بريطانيا.

وتقول العائلة بأن العديد من الغرف التي تم عرضها عليهم للإقامة فيها كانت قذرة، وحتى أواني الطهي وأدوات المائدة في مطعم الفندق كانت غير نظيفة أحياناً. وتقول بأن بقايا الطعام القديم كانت تضاف إلى الوجبات الطازجة وبعضها كان يبدو أنه أعيد تسخينها وتقديمها أكثر من مرة.

ويقول منسق الرحلات في البحر الأحمر بأنه قد قام باختيار الفندق عن طريق  الإنترنت حيث كان يتوفر فيه حديقة مائية حديثة وغرف واسعة ومجهزة على أحدث طراز مع وجود مطاعم كثيرة مختلفة.

358B47B000000578-3654050-image-a-14_1466589819722

تخفيف المصاب

ويقول كلايدون ” لقد كنا نتطلع إلى هذه الإجازة لأكثر من سنة ولكنها تحولت بسرعة كبيرة إلى كابوس مخيف، لقد كانت إجازة فظيعة حتى أن تأثيرات المرض تركتنا في حالة صدمة، أنا سعيد الآن لأننا حصلنا على تعويض عادل ونأمل أن لا يتعرض أحد أخر في المستقبل لما تعرضنا له “.

وقامت العائلة بالحصول على هذا التعويض بعد أن تم عمل تسوية خارج المحاكم مع مكتب “عطلات البحر الأحمر” دون تحملهم لأية مسؤولية. وقد امتنع المتحدث باسم الشركة عن التعليق على هذا الموضوع.

وتقول جينيفر داونينج وهي محامية متخصصة بأمراض السفر في شركة إيروين ميتشيل القانونية التي قامت بتمثيل العائلة في صفقة التسوية مع شركة السياحة: “لقد كان راي ورايتشيل يتطلعان لهذه الإجازة لأكثر من سنة والتي كانت من المفروض أن تكون رحلة ممتعة تدعو  للاسترخاء والراحة والاستمتاع بقضاء وقت طيب مع العائلة، ولكن بدلاً من ذلك فقد تعرضوا للأمراض المعدية ولدغات الحشرات المؤلمة. لقد شهدنا مباشرة كيف  يكون تأثير الأمراض المعدية وآثارها الجانبية على الناس وخاصة أن البعض منهم  سيعانون من آثارها لفترة طويلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع