فيسبوك بعد غوغل يقبل التعامل بالجنيه المصري

فيسبوك بعد غوغل يقبل التعامل بالجنيه المصري
An ilustration shows the silhouette of a man in front of a monitor, showing the logos of the social network Google+ and Facebook in Hanover, Germany, 21 September 2011. After Google+ had opened for certain users, now it can be used by everyone. Photo: JULIAN STARATENSCHULTE -ALLIANCE-INFOPHOTO

المصدر: ارم نيوز - متابعة

أصبح بإمكان المصريين من مستخدمي الفيسبوك أن يسددوا ثمن الخدمات الاعلانية بالجنيه شرط إنشاء حسابات جديدة وإيقاف حساباتهم القديمة.

 جاء ذلك كمبادرة من ادارة فيسبوك استجابة لمطلب قديم اصبح اكثر الحاحا مع ارتفاع سعر الدولار مقابل العملة المحلية والقيود التي فرضها البنك المركزي المصري على التعامل بالدولار.

وتعاني مصر من نقص في العملة الأجنبية منذ العام الماضي مما دفع البنك المركزي لفرض بعض القيود علي عمليات الشراء الإلكتروني التي تتم عبر البطاقات الائتمانية فضلاً عن بعض الضوابط والاجراءات التي اتخذها للسيطرة علي السوق.

 ومع أن الاجراء يأخذ شكل المبادرة من فيسبوك إلا إن هناك من يرى انها خطوة  تعبر ايضا عن رغبة منه  في التوسع  بسوق تضم 24 مليون مستخدم لفيسبوك.

وكانت غوغل أول شركة انترنت تبدأ التعامل بالجنيه المصري، علما أنها مسجلة في مصر على خلاف شركات أخرى مثل تويتر وفيسبوك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com