اقتصاد

إيرباص تشترط موافقة أمريكا لبيع إيران طائرات
تاريخ النشر: 17 أبريل 2016 9:57 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2016 11:48 GMT

إيرباص تشترط موافقة أمريكا لبيع إيران طائرات

رئيس مجلس إدارة الشركة الأوروبية لصناعات الطائرات يشير إلى أن الشركة ملتزمة بالاتفاق الذي أبرمته في أواخر يناير الماضي مع الجانب الإيراني

+A -A

طهران– قال رئيس مجلس إدارة شركة إيرباص الأوروبية لصناعات الطائرات ”فابريس بريجير“، إن شركته تشترط موافقة الولايات المتحدة لبيع إيران مجموعة من الطائرات بحسب الاتفاق المبرم مع طهران في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأوضح بريجير في تصريح لوكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني ”هناك مشاكل مع إيران، ونحن الشركة الأولى التي أبدت تعاونها مع طهران في مجال بيع الطائرات المدنية بعد رفع العقوبات نتيجة للاتفاق النووي“.

وبين رئيس شركة إيرباص إن الشركة ملتزمة بالاتفاق الذي أبرمته في أواخر يناير الماضي مع الجانب الإيراني أثناء زيارة الرئيس حسن روحاني إلى فرنسا، مشيراً إلى ضرورة أن يتحول هذا الاتفاق إلى عقد لكن ذلك يتطلب وقتاً طويلاً، بحسب قوله.

وكان وزير النقل والمواصلات الإيراني عباس آخوندي، كشف في 16 يناير الماضي، عن إبرام اتفاق بين شركة الطيران الإيرانية الحكومية ”iranair“ وشركة ايرباص لشراء 114 طائرة جديدة.

وأبدى المدير التنفيذي لمجموعة ”ايرباص“ الفرنسية لتصنيع الطائرات، فابريس بيرجييه، في فبراير الماضي، استعداد هذه الشركة للعودة الى سوق الطيران الايرانية بعد إلغاء العقوبات الدولية المفروضة.

وتملك أكبر أربع شركات طيران في ايران – «ايران اير» و«اسمان» و«مهان اير» و«ايران اير تورز»- أسطول طائرات قديمة يزيد عمرها على 22 عاما.

وتخدم تلك الشركات سوقا حجمها 76 مليون نسمة في بلد يملك احتياطيات كبيرة من النفط والغاز وهو ما قد يسهم  بجذب الشركات الأجنبية مجددا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك