هيئة الآثار السودانية تشرع في حصر المباني التاريخية

هيئة الآثار السودانية تشرع في حصر المباني التاريخية

المصدر: إرم - ناجي موسى

كشفت الهيئة العامة للآثار والمتاحف السودانية عن تشكيل لجنة لحصر المباني والمرافق ذات القيمة التاريخية بولاية الخرطوم، بهدف المحافظة على الطابع المعماري التاريخي للعاصمة القومية، وصيانتها وحمايتها من عوامل التعرية البيئية.

وأعلن المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف، عبد الرحمن علي، إنه تم تكوين لجنة لحصر المباني التاريخية بولاية الخرطوم لتحديد المواقع التي تبلغ من العمر 100 عام وتتمتع بملامح معمارية مميزة أو ارتبطت بأحداث تاريخية وقومية.

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن عبد الرحمن اليوم الخميس، قوله إن عملية الحصر ستشمل الملك العام والخاص على حد سواء بولاية الخرطوم، ليشمل الفترة الممتدة من مملكة الفونج والممالك الإسلامية المختلفة والمباني العثمانية وتلك التي تم تشييدها في فترة الاستعمار الانجليزي.

وأوضح أن الهدف من هذا العمل الحفاظ على الطابع المعماري التاريخي لولاية الخرطوم والذي يميزها في تلك الفترة عن باقي المدن العربية، موضحاً أن هذه المباني ستوفر لها مواصفات وترقيم محدد بهدف حمايتها وصيانتها وترميمها بصورة دائمة وكذلك استغلالها سياحياً.

وأكد أن اللجنة بدأت بالفعل في ترميم بعض المباني التاريخية، مثل مسجد الخرطوم الكبير ووزارة المالية ومبنى البريد والبرق ”البوستة“ وكلية الطب ومعامل ”أستاك“ وجامعة الخرطوم.

ومن المتوقع أن تتحول هذه المباني مزارات أو مناطق متخصصة تسهم في تنشيط العمل الثقافي للولاية وللسودان عامة باستغلال جاذبيتها السياحية التي تتمتع بها.

الجدير بالذكر أن السودان يصنف ضمن 7 دول على مستوى العالم تتمتع بجواذب سياحية، غير أنها تحتاج إلى تفعيل ورعاية حتى تتمكن من الإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني واستدامته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com