السياحة الفلسطينية ترمّم موقعا دينيا يهوديا‎

السياحة الفلسطينية ترى أن جزءا مهما من عملها رعاية كافة المواقع لكافة الديانات الإسلاميه والمسيحيه واليهوديه.

المصدر: إرم- من أيسر برغوثي

على بعد نحو 4 كيلومترات إلى الشمال الغربي من أريحا أقدم مدينة في التاريخ، تعكف وزارة السياحة الفلسطينية على ترميم هذا المكان، بحسب وثائق رسمية عثر هنا على آثار معبد يهودي يعود إلى القرن الخامس الميلادي، ومقام في منطقة يطلق عليها اسم عين ديوك، وما تبقى منه اليوم هو ارضية من الفسيفساء مساحتها 90 مترا مربعا.

السياحة الفلسطينية ترى أن جزءا مهما من عملها رعاية كافة المواقع لكافة الديانات الإسلاميه والمسيحيه واليهوديه كونها موروثا انسانيا يجب الحفاظ عليها، أسوة بالأمكان الأثرية التي تشتهر بها مدينة أريحا.

وتوجد أيضاً نقوش عبرانية قديمة تبدأ بعبارة “ السلام على إسرائيل“، هذا البيت بقي تحت السيطرة الإسرائيلية حتى بعد نقل السلطات في مدينة أريحا إلى الجانب الفلسطيني، ويقوم جنود إسرائيليون بحراسة الموقع على مدار اليوم.

وتزخر مدينة القمر بالعديد من المواقع الأثرية التي جعلتها وجهة للسياح والزوار من بقاع الأرض، أهمها جبل التجربة أما يسمى دير قرنطل الذي يعتقد أن المسيح عليه السلام أمضى فيه 40 يوماً وليلة صائماً، فيما يوجد هنالك نحو40 كهفا سكنها النساك والرهبان في الأيام الأولى للمسيحية.

ويطالب الفلسطينيون بحماية دولية للمواقع الأثرية والدينية في فلسطين، لا سيما في ظل المحاولات الإسرائيلية تغيير معالمها، أو تزوير تاريخها، كما يحدث في القدس المحتلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com