مصر تكتشف جزءا من سور أول عاصمة لها

مصر تكتشف جزءا من سور أول عاصمة لها

القاهرة- أعلن وزير الآثار المصري، ممدوح الدماطي، عن اكتشاف جزء من سور الجدار الأبيض لمدينة منف (جنوب القاهرة) أول عاصمة لمصر في عصر الدولة القديمة (2650 ق.م – 2150 ق.م)

وقال الدماطي في بيان أصدره الجمعة، إن ”البعثة الروسية العاملة في منطقة كوم طومان في تل العزيز بميت رهينة (بالقرب من منطقة سقارة جنوب القاهرة) نجحت في الكشف عن جزء من سور الجدار الأبيض لمدينة منف أول عاصمة لمصر القديمة إضافة إلى عدد من الأفران لصناعة الفخار والأدوات البرونزية“.

وبشأن أهمية هذا الكشف، أوضح الدماطي ”الاكتشاف يساعد في معرفة المزيد عن واحدة من أهم المدن المصرية القديمة وهي العاصمة منف والتي لعبت دوراً سياسياً ودينياً واقتصادياً مهما طوال التاريخ المصري القديم“.

من جانبها قالت جالينا بيلوفا، رئيس البعثة الروسية، التي شاركت في الاكتشاف، إنه ”جاري حالياً استكمال أعمال الحفائر بالموقع للكشف عن باقي أجزاء السور وذلك خلال المواسم المقبلة“، لافتة إلى أنه ”من المتوقع الكشف عن مزيد من الشواهد الأثرية والأدوات التي تساعدنا في إزالة النقاب عن تلك الفترة المبكرة من تاريخ مصر القديم“.

وتعد منف عاصمة مصر في عصر الدولة القديمة خلال فترة حكم الأسرات الثالثة وحتى السادسة، وتعتبر ضمن مواقع التراث العالمي، وأطلق عليها في اللغة المصرية القديمة اسم ”انب حج“ بمعنى الجدار الأبيض، وسبب التسمية أنه عقب بناءه كساه أصحابه بطلاء أبيض.

وخلال القرن الـ26 قبل الميلاد أطلق عليها المصريون اسم ”من نفر“ وهو الاسم الذي حرفه الإغريق فصار ”ممفيس“ ثم أطلق العرب عليها ”منف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة