اقتصاد

وزير: رحلات الطيران العابرة لأجواء إيران تنخفض بسبب سياسات واشنطن
تاريخ النشر: 29 مارس 2021 17:24 GMT
تاريخ التحديث: 29 مارس 2021 18:40 GMT

وزير: رحلات الطيران العابرة لأجواء إيران تنخفض بسبب سياسات واشنطن

أعلن وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني محمد إسلامي، اليوم الاثنين، أن الرحلات الجوية فوق المجال الجوي الإيراني انخفضت بسبب "الترهيب والعمليات نفسية للولايات المتحدة. وقال إسلامي لوكالة الأنباء الحكومية الإيرانية "إيرنا"، إن "أعداؤنا، وخاصة الولايات

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلن وزير الطرق والتنمية الحضرية الإيراني محمد إسلامي، اليوم الإثنين، أن الرحلات الجوية فوق المجال الجوي الإيراني انخفضت بسبب ”الترهيب والعمليات النفسية“ للولايات المتحدة.

وقال إسلامي لوكالة الأنباء الحكومية الإيرانية ”إيرنا“، إن أعداء بلاده، وخاصة الولايات المتحدة، ”حاولوا بكل قوتهم بالترهيب والعمليات النفسية، وخلقوا ظروفًا لتقليل عدد الرحلات الجوية التي تمر عبر سماء إيران“.

وأكد الوزير الإيراني: ”نسعى لتعويض جزء من الضرر الذي لحق بمجال البلاد الجوي، من خلال تطبيق سياسات الحوافز“.

ويتم احتساب رسوم الرحلات الجوية الأجنبية فوق إيران على أساس وزن الطائرة والمسافة المقطوعة داخل المجال الجوي للبلاد؛ حيثُ تبلغ تكلفة كل طن من وزن الطائرة 4000 دولار لكل كيلومتر.

وتراجعت الحركة الجوية في أجزاء كثيرة من العالم، بما في ذلك إيران، بسبب تفشي كورونا وتقييد حركة المرور الخارجية، إلا أن حادثة تحطم طائرة أوكرانية ووفاة كل ركابها مطلع شهر كانون الثاني/يناير من العام الماضي كان له أثر على الحركة الجوية الإيرانية، ولا سيما بعد أن ألغت بعض شركات الطيران أو غيرت مسار رحلاتها إلى إيران، ما قلل إيرادات إيران من الرحلات العابرة.

وكان سياوش أمير مكري الرئيس التنفيذي لشركة المطارات الإيراني، قد قال في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي: ”قبل كورونا وتحطم الطائرة الأوكرانية كان عدد الرحلات فوق البلاد 700-800 يوميا، ولكن بعد كورونا انخفض إلى 130“.

وقررت إيران منع انخفاض إيراداتها من رحلات الترانزيت من خلال تقديم حزم حوافز لشركات الطيران الأجنبية.

وقال وزير الطرق الإيراني: ”حاولنا تقديم عدد من الامتيازات والتخفيضات لشركات الطيران من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة والحصول على التصاريح القانونية اللازمة“.

وتُشير تقارير إلى أن الخصومات الممنوحة لشركات الطيران الأجنبية تزيد من استخدام سماء إيران بنسبة 20%.

وبحسب إحصائيات شركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية، فقد تم تسجيل ما مجموعه 52119 رحلة جوية عبرت السماء الإيرانية في الأشهر السبعة الأولى من العام الإيراني، الذي انتهى في 20 من شهر آذار/مارس الجاري.

وفي نفس الفترة من عام 2019 وصل هذا العدد إلى 184 ألفا و958 رحلة، ويُظهر هذا الرقم انخفاضا بنسبة 71.8% في الرحلات الجوية التي تمر عبر إيران خلال هذه الفترة.

وقبل إسقاط الطائرة الأوكرانية، قدرت شركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية حجم الدخل السنوي لهذا البلد من رحلات الترانزيت بنحو 1800 مليار تومان سنويا.

وشهدت المنطقة توترا عسكريا بين طهران وواشنطن، بعد اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني عند وصوله إلى مطار بغداد الدولي في الـ3 من شهر يناير/كانون الثاني لعام 2020.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك